برقية تهنئة مرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة عيد المولد النبوي

 

 

 

 

أ.ب

بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، يتشرف خديم الأعتاب الشريفة، المؤسس والمدير المسؤول عبد الإله نجيم أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي الأعضاء بأن نرفع إلى السدة العالية بالله أسمى  آيات التهاني والتبريك وأصدق عبارات الإكبار والتبجيل والتشبت المتين بأهداب العرش العلوي المكين.

مولاي صاحب الجلالة،
       وإننا يا مولاي لجد سعداء لما حققه المغرب من تقدم ورقي في ظل عرشكم المجيد، مما جعلنا نشعر بالفخر والإعتزاز بإشعاع سياستكم الرشيدة، وجهود جلالتكم الحميدة، التي تسعون من خلالها الى تحقيق سعادة شعبكم، ورقيه، وازدهاره في كافة المجالات الإقتصادية والإجتماعية والثقافية..

مولاي صاحب الجلالة،

        إذ نغتنم هذه المناسبة السعيدة، عيد المولد النبوي، لنرفع أكف الضراعة إلى العلي القدير ليبقيكم ذخرا وملاذا للمغرب والمغاربة، كما نرجو من الله عز وجل أن يحفظكم بما حفظ به السبع المثاني، وأن يبقيكم ضامنا لأمن الوطن ووحدته، واستقراره، والأمة الإسلامية جمعاء من وحدة وسلام، وأن  يقرعينكم بولي العهد سمو الأمير الجليل مولاي الحسن، وشقيقكم صاحب السمو الملكي المولى رشيد، وبسائر أفراد أسرتكم الملكية الشريفة. وأعاد الله عليكم أمثال، أمثال هذا العيد باليمن والسعادة ... إنه سميع مجيب.

والسلام على المقام العالي بالله .