برلمانيون إسبان يوقعون بياناً نارياً ضد المغرب

محسن راجي شهيد

قبل أيام قليلة فقط عن تقديم بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، تقريره السنوي حول جهود مبعوثه في تقريب وجهات النظر حول قضية الصحراء، عاد البرلمانيون الإسبان إلى مهاجمة المغرب، حيث وقع 12 حزبا مكونا من 228 نائبا من أصل 350 برلمانيا على بيان يساند بشكل صريح أطروحة جبهة البوليساريو.

 

يأتي هذا، فيما رفض الحزب الشعبي الذي يقوده ماريانو راخوي التوقيع على البيان المدين للمغرب.

 

وحسب صحيفة “المساء” التي أوردت الخبر، فإنه في موقف مفاجئ لمواقف إسبانيا الأخيرة من قضية الصحراء، حث البرلمانيون الموقعون في البيان على “الدفاع عن احترام حقوق الانسان في الصحراء وحق سكانها في تقرير المصير”.

 

ودعا البيان، بلغة مهاجمة للمغرب، الحكومة الإسبانية الى الدفاع عن مقترح الاستفتاء، بالإضافة الى تخويل المينورسو صلاحية مراقبة حقوق الانسان في الصحراء والإفراج عما أسماه البيان المعتقلين السياسيين.

متابعة