بمدينة طاطا الفيدراليات الاقليمية لجمعيات اباء وامهات التلاميد

طاطا: الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ترفض تخفيض نسبة تخويل منح التعليم الثانوي الإعدادي برسم الموسم الدراسي القادم .

أصدرت الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بيانا تتوفر الجريدة على نسخة منه تستنكر فيه محاولة إقرار التخفيض من نسبة تخويل منح التعليم الثانوي الإعدادي برسم موسم 2020/2021 إلى 71.67% على مستوى إقليم طاطا كما نددت فيه بتصرفات رئيس المجلس الإقليمي اتجاه جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ باتهامها بعدم نجاعة عملها بالمؤسسات الدراسية؛ كما تم التنديد فيه بتجاوز هذا الأخير لصلاحياته في هذا الاجتماع.
وحسب ذات البيان ومصادر من المكتب التنفيذي لذات الفيدرالية، وفي غياب عامل الإقليم وممثلي السلطات المحلية، عقدت اللجنة المكلفة بتخويل منح التعليم الثانوي الإعدادي اجتماعها بتاريخ 13 غشت 2020 بمقر الكتابة العامة للعمالة للنظر في تخويل المنح الدراسية لفائدة التلميذات والتلاميذ الجدد الوافدين على مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي برسم السنة المقبلة 2020/2021. وعلى إثر اقتراح تخفيض نسبة تخويل المنح إلى 71.67 % بدعوى توفر سيارات النقل المدرسي، وتخلي بعض المعنيين على المنح، وظروف مؤسسات الإيواء التابعة للمؤسسات المستقبلة، تدخل رئيس المكتب التنفيذي للفيدرالية ملحا على ضرورة تخويل المنح إلى كافة التلميذات والتلاميذ اعتبارا لخصوصيات الإقليم مجاليا وضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص إضافة إلى مستوى الوضعية السوسسيواقتصادية الهشة لأمهات وآباء وأولياء التلاميذ. ورفض المبررات المدلى بها من طرف ممثل المديرية الإقليمية للوزارة الوصية معتبرا أن النقل المدرسي قد بين عن عدم نجاعته خلال السنوات الفارطة بسبب بعد مقر سكنى عائلات المستفيدين عن المؤسسات الدراسية وخصوصا بكل من جماعات تسينت، واقاايغان، وأكينان، وابن يعقوب، وبناء على نتائج الزيارات الميدانية للمؤسسات الدراسية المعنية، واللقاءات التواصلية مع الجمعيات والمديرية الإقليمية والتي قامت بها الفيدرالية. واستنكر في ذات الوقت الإقصاء الذي تعرض له تلاميذ وتلميذات منحدرين من هذه المناطق من المنح برسم السنة الماضية وبعدم الاكتراث برأي الفيدرالية في هذا الموضوع.
وحسب ذات البيان، تعلن الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ عن تشبثها بموقفها الرامي إلى تخويل المنح بنسبة 100% سواء لتلميذات وتلاميذ الثانوي الإعدادي أو بالنسبة للطلبة الجامعيين الجدد. وتطالب بعقد اجتماعات اللجان المحلية من اجل إعداد اللوائح الأولية للمستفيدين ضمانا لاحترام معايير الاستفادة من هذه المنح ولتفادي تكرار القرارات المجحفة.
بقلم سعيد ايت علي.