بلاغ صادر عن اللجنة التنسيقية الممثلة لجمعيات المجتمع المدنيوالمراكز الاسلامية المغربية بالطريفينيطو

بسم الرحمان الرحيم والصلة و السلم على خير المرسلين
بيان
صادر عن اللجنة التنسيقية الممثلة لجمعيات المجتمع المدني
والمراكز الاسلامية المغربية بالطريفينيطو
على إثر قرار وزارة الخارجية والتعاون بإنهاء مهام السيد أحمد الخضرالقنصل العام للمملكة
المغربية بفيرونا نظمت عدة جمعيات مغربية بجهة الطريفينيطو بشمال شرق إيطاليا يومه الحد
8 نونبر 2015 لقاءا تضامنيا مع السيد أحمد الخضرالقنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا
وفي ختام هذا اللقاء الذي ستليه لقاءات أخرى أصدرت هذه التنسيقية البيان التالي
نثمن عاليا خطاب صاحب الجللة بمناسبة عيد العرش المجيد الذي رصد فيه اختللت قنصليات
المملكة المغربية بالخارج والذي وضع فيه الشروط اللزمة لتعيين قناصلة المملكة بالخارج
نعتبر أن قرار وزارةالشؤون الخارجية والتعاون إبتعد عن مضمون وأهداف الخطاب الملكي
السامي من خلل إنهاء مهام السيد أحمد الخضر والذي نعتبره القنصل العام النموذجي لما
أظهره من كفاءة عالية في تدبير شؤون الجالية واللتزام بقضايا وهموم المواطنين بهذه
المنطقة علوة على نزاهته وأخلقه النبيلة
تقديرنا العالي للسيد أحمد الخضرالقنصل العام للمملكة المغربية بفيرونا نابع من الديناميكية
الجادة التي استطاع بواسطتها وفي ظرف وجيز تنفيذ داخل دائرة اختصاص القنصلية التعليمات
الملكية من خلل تحسين إستقبال الجالية المغربية بإزالة السياج الذي اصطلح على تسميته ب
"جدار العار" و الستماع إلى شكاويهم وجعل مصالح القنصلية في خدمتهم التعامل على أساس
احترام كرامتهم الشيء الذي بعث الثقة من جديد فيما بينهم وبين إدارة القنصلية كل هذا جعل
.السيد أحمد الخضر إنسانا محبوبا عند الجميع ونعتبره الرجل المناسب في المكان المناسب
بناءا على ما سبق ،فإن الجمعيات المدنية والمراكز السلمية الموقعة أسفله ، توجه نداء إلى
السيد وزير الخارجية والتعاون بالتراجع عن قراره وإبقاء السيد أحمد الخضر في منصبه حتى
إتمام وليته لكي نكمل المسار الذي بدأناه معا
والمشوار لزال مستمرا فهذا هو ثاني لقاء والحمد ل لهذه التنسيقية ولن نقف عنده بل
سنواصل نضالنا المستمر دفاعا عن حقوقنا
وكما شاهده وسمعه كل الحضور من خلل شهادات اليطاليين وممثلي السلطات المحلية و
البرلمان الجهوي اليطالي فكل هذه الشهادات تصب في اتجاه واحد وهو التضامن مع الستاذ
أحمد الخضر
وفي الخير حفظ ا مولنا المام أمير المؤمنين الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم
وأقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي المير مولي الحسن وصاحبة السمو الملكي
الميرة للا خديجة وشد أزره بسمو المير مولي رشيد وكافة أفراد السرة الملكية الشريفة إنه
سميع الدعاء
والسلام