بلاغ يحسم في انتهاج سياسة التعليم عن بعد

زهرةصدوقي

البلاغ أعلاه لم يحسم بشكل قاطع في انتهاج التعليم عن بعد للموسم الدراسي المقبل، في ظل اتساع رقعة الوباء وتفاقم أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، وترك لأولياء أمور المتعلمين حرية اختيار نوعية التعليم لأبناءهم:بين الحضوري وعن بعد مع تحميلهم المسؤولية الكاملة..ولكن علامات استفهام ترتسم في أذهاننا-نحن الأساتذة- عن كيفية تدبير الزمن المدرسي وطريقة الاشتغال لو تقرر انتهاج النوعين معا؟!إذن عمل آخر وعبء زائد سيرهق كاهل الأساتذة الذين يجهلون كيفية التوفيق بين نوعي التعليم في حال فضل بعض الأباء التعليم الحضوري والبعض الآخر التعليم عن بعد للفصل الواحد.