بمدينة اكادير عمال يتابعون قضائيا شركة سوماتاس للحراسة و الخدمات

النهضة الدولية  -  عبد الرحمان الكارح

أدت التنافسية بين شركات الحراسة و الخدمات بمدينة أكادير إلى سقوط شركة سوماتاس
للحراسة و الخدمات في فخ القضاء بعد أن قام بعض عمالها إلى متابعتها قضائيا، فبعض
هؤلاء العمال لم يتقاضو أجرتهم منذ شهرين و بعضهم منذ ثلاثة أشهر و البعض الآخر منذ
أربهة أشهر من العمل إضافة إلى أن الراتب الشهري الذي يتقاضاه العمال لا يتجاوز 1500
درهم في الشهر و الأكثر من ذلك أنهم محرومون من كل ما يتمتع به عمال شركات أخرى
كالإستفادة من الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي و التعاضدية والتقاعد غيرها، و هذا ناتج
عن رغبة و لهفة الشركة في الإستحواذ على أكبر عدد ممكن من الإقامات من أجل توسيع
مدخولها المادي دون مراعاة الوضع المادي للعمال بل على الأقل إعطاءهم واجبهم الشهري
آخر الشهر مما جعل السيل يبلغ الزبى بعد ٱنتظارهم الطويل ليلتجؤوا بعد ذلك إلى القضاء
و كلهم أمل في أن ينصفهم القانون