بنكيران: لمْ نأتِ لجمع الأموال وأخذ الرشاوى والعلاوات، بل لخدمة البلاد والعباد

 

حسن بوقورارة | النهضة الدولية | جريدة الكترونية تجدد على مدار الساعة

 

قال رئيس الحكومة  عبد الإله بنكيران  أن أيدي وزراء حكومته نظيفة و انهم يعملون جهودهم من أجل إصلاح ما تم إفساده مضيفا أن الله سخر هذه الحكومة لسد ثقوب الباخرة المثقوبة التي كانت على وشك الغرق .

و أضاف بنكيران خلال لقاء  نظمه بجماعة  لالة ميمونة بإقليم قنيطرة أن المعركة لم تنتهي في  اقتراع 25 نونبر و أنها  لن تنتهي كذلك في الانتخابات الجماعية و الجهوية القادمة، مردفا أن المعركة مستمرة إلى حين استرجاع المغاربة لقرارهم  وتسيير برلمانهم وجماعاتهم من قبل أناس يحبونهم ويدافعون عنهم.

ولم تفت بنكيران الفرصة للحديث عن عمليات الرشاوى و المال الحرام الذي تشهده الحملات الانتخابية حيث  تحدث  بنكيران قائلا “لم نأت لجمع الأموال وأخذ الرشاوى والعلاوات، بل لخدمة البلاد والعباد إلى جانب جلالة الملك”، مضيفا “نحاول ذلك بإصرار وصمود،وهناك خصوم شرسون متخوفون من استمرار الحكومة، ولكننا لهم بالمرصاد”.

ومن جهته لم ينسَ رئيس الحكومة عبدالاله بنكيران الحديث عن رفيق الدرب الراحل عبدا لله باها حيث قال عنه”لقد كان باها رحمه الله يقول لي أنه مادام هناك تشويش وعرقلة وضغوطات فاعلم أننا في الطريق الصحيح” مضيفا “نحن على الاستعداد للتضحية والصبر من أجل بلادنا مهما كلفنا ذلك من التضحية”.

وحضر اللقاء الذي  نظمه رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران مجموعة من سكان الجماعة لالة ميمونة  بإقليم القنيطرة حيث حضروا بحشود غفيرة للاستماع لكلمة رئيس الحكومة.