بوعيدة : توتر العلاقات المغربية الموريتانية لا اساس له من الصحة

أكدت امباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أن خبر رفع علم دولة موريتانيا في مدينة لكويرة، وتوتر العلاقات المغربية الموريتانية، لاأساس له من الصحة.

الوزيرة المنتدبة، شددت في معرض جوابها على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، على أن "هناك جهات معينة تعمل على التشويش على العلاقات بين المغرب وموريتانيا، لأن من مصلحتها أن تسوء العلاقات بين البلدين، مضيفة القول:" علينا أن نكون حذرين بهذا الخصوم".

بوعيدة، أضافت أن العلاقات بين الرباط ونواكشوط متينة وتاريخية، مشيرة الى أن "هناك اتصالات مباشرة بين مسؤولي البلدين، حيث أن وزير الخارجية المغربي زار نواكشوط الاسبوع الماضي، كما التقت هي الأخرى يوم أمس مع وزير خارجية موريتانية بالقاهرة على هامش اجتماع الجامعة العربية بالقاهرة".

 

هذا، ويذكر أن وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، سبق أن نفى الأخبار المتداولة بخصوص رفع الجيش الموريتاني لعلمه في مدينة الكويرة المغربية، واستدعاء القائم بالأعمال الموريتاني لتقديم توضيحات إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون.