بيان استنكاري حول الجريمة الارهابية التي كان ضحيتها شرطي المرور أثناء مزاولته لمهامه.

مراسل و مصور النهضة الدوليةtv
عزمي عبد الرحيم بويزكارن كلميم

بيان استنكاري حول الجريمة الارهابية التي كان ضحيتها شرطي المرور أثناء مزاولته لمهامه.

بأسى وصدمة كبيرين، تلقينا في “المنظمة المغربية للكرامة والسلام وحقوق الإنسان والدفاع عن الثوابت الوطنية”، نبأ جريمة القتل البشعة، التي راح ضحيتها يوم الخميس 2 مارس 2023 شرطي المرور بالدار البيضاء إثر تعرضه لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض و القتل و التمثيل بالجثة و الحرق ، ليتم العثور على جثته متفحمة بضواحي حد السوالم داخل قناة للصرف الصحي.

ونعتبر بصفتنا السيد عزمي عبد الرحيم عضو لجنة الاعلام بالمنظمة المغربية للكرامة والسلام وحقوق الإنسان والدفاع عن الثوابت الوطنية، أن هذا الحادث الوحشي و الارهابي هو اغتصاب لكرامة الإنسان و الحق في الحياة ، الذي تنص عليه الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان،
إن هذا الحادث الوحشي الذي أودى بحياة الشرطي شهيد الواجب الوطني وهو يسدي خدمات أمنية بالشارع العام، يكشف لنا بالفعل أن الإرهاب يشكل خطراً كبيراً على السلم والأمن .
وبناء عليه، فإننا في المنظمة المغربية للكرامة نعلن للرأي العام ما يلي:

1) استنكارنا الشديد لجريمة القتل الوحشية المقرونة بالتصفية الجسدية التي راح ضحيتها شرطي المرور.
2) إدانتنا لكافة أشكال التطرف و الإرهاب الذي يمس أمن و حياة الأشخاص .
3) تضامننا اللامشروط مع أسرة الأمن الوطني واعتبار قضيتها قضيتنا في كل المنابر والمؤسسات.
4) دعوتنا الدولة إلى توفير الشروط الكافية لحماية رجال الأمن من كافة أشكال العنف و التصفية الجسدية .
5) تنديد بالعمل الإرهابي الذي خلف جرحا لا يندمل في نفوس أبناء الشعب المغربي وأسرة الأمن الوطني،

كما نهيب بكافة الإطارات الحقوقية والجمعوية والنقابية و الصحفية ، إلى شجب جريمة القتل الإرهابية هاته.

بشعارنا الله الوطن الملك

عزمي عبد الرحيم لجنة الإعلام بالمنظمة المغربية للكرامة والسلام وحقوق الإنسان والدفاع عن الثوابت الوطنية.

تحرير الحاج نجيم عبد الإله السباعي