بيان للجنة الوطنيةللتنسيق بين الجمعيات المعدنية

متابعة / خطوط العيون / الفينو لحسن
تبعا لقرارات الجمعيات المعدنية عقب اجتماعها التنسيقي ليوم السبت 15 أغسطس 2020 وتنفيذا لمحطات البرنامج النضالي ، في مرحلته الأولى عقدت اللجنة الوطنية للتنسيق بين الجمعيات المعدنية ، اجتماعا يوم السبت 22 اغسطس 2020 بالرشيدية حيث تبلغ الرأي العام ما يلي :
< مصادقتها على المذكرة الخاصة بموقف الجمعيات المعدنية من مشروع القانون المغير والمتمم للقانون رقم 13-33 والمودع لدى الأمانة العامة للحكومة من طرف الوزارة ، وستسلم هده المذكرة للأمانة العامة للحكومة في بحر الأسبوع المقبل .
< مصادقتها على مضمون البرقية الاحتجاجية المطلوب إرسالها من طرف المعدنيين الى كل من السيد وزير الطاقة والمعادن والسيد رئيس الحكومة المغربية .
< مصادقتها على مضامين اليوم الوطني الاحتجاجي للمعدنيين المقرر تنظيمه يوم الأحد 30أغسطس 2020 ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال الى الساعة الثامنة ليلا على منصة زوم تحت شعار " معركة من أجل البقاء " ستلقى 4 مداخلات رئيسية مدة كل واحدة
منها 10 دقائق موزعة على مسؤولي الجمعيات المعدنية الوحدوية ، تتلوها مداخلات ونقاش من طرف المعدنيين والصحافة المتتبعة وكذا المهتمين ، في حدود 4 دقائق لكل متدخل على أن لا يتجاوز عدد المتدخلين أكثر من 20 شخصا ، وسنوافي اخوتنا بالرقم الخاص بالالتحاق بفعاليات هاد اليوم الإحتجاجي ، والموضوع رهن اشارة الجمعيات الوحدوية ، كما سيصدر بمناسبة هاذا اليوم الإحتجاجي ملصقات ولافتات إخبارية .
وإذ تخبر الرأي العام المعدني والوطني بهاذ البرنامج النضالي فإن اللجنة الوطنية للتنسيق بين الجمعيات المعدنية بالمغرب ستؤكد على أهمية الحوار الجاد والمسٶول مع الأطراف الحكومية المعنية بالأمر ، وعلى رأسها وزارة الطاقة والمعادن ،وذلك من أجل تعديلات على القانون 13-33 و الخروج بقانون جديد للجمعيات المعدنية ، لكي تتحقق العدالة الاجتماعية ، وذلك لتحفيز المقاولات الصغيرة جدا و الصغيرة والمتوسطة للانخراط بقوة في تثمين المنتوج المعدني ، وفي توفير فرص الشغل وتحريك عجلة الاقتصاد في هاد القطاع الإستراتيجي ، وخاصة في ظل هذه الظروف العصيبة التي تجتاح العالم كله الناتجة عن جائحة كورونا .
كما تدعو اللجنة عموم المعدنيين الى التماسك والوحدة والانخراط التنظيمي بوعي ومسئولية دفاعا عن المكتسبات وصونا للحقوق والواجبات واستعدادا لتنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج النضالي الاحتجاجي المقبل .