تحطم طائرة عسكرية روسية تقل 92 شخصا كانت متجهة إلى سوريا

تحطمت طائرة عسكرية روسية كانت متجهة الى سوريا صباح اليوم الأحد في البحر الأحمر وعلى متنها 91 شخصا بينهم أعضاء من فرقة الجيش الموسيقية.

وعثرت فرق الإنقاذ الروسية على جثة تعود لأحد الأشخاص، الذين كانوا على متن الطائرة العسكرية الروسية، التي تحطمت، حسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع، التي أشارت إلى أنه ليست هنالك مؤشرات على وجود أحياء.
وقال إيغور كوناشينكوف – المتحدث باسم الوزارة – “عثر على جثة شخص قتل في تحطم طائرة التوبولوف-154، التابعة لوزارة الدفاع، على بعد ستة كلم من ساحل سوتشي”.
ونقلت الوكالات الروسية عن مصادر أمنية لم تسمها أن الطائرة، وهي من طراز تو-154 تحطمت في البحر، قرب مدينة سوتشي في جنوب روسيا، بعد أن اختفت من على شاشات الرادار،مضيفة أن الطائرة كانت تقل عسكريين روساً وأعضاء فرقة موسيقية عسكرية معروفة كانوا في طريقهم إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا، للترفيه عن الجنود الروس بمناسبة العام الجديد.