جمعية شمال جنوب للإعلام و التنمية تنظم حفلا بمناسبة الذكرى 60 لعيد الاستقلال

بحضور عامل عمالة مقاطعات ابن امسيك ممثل في السيد رئيس المنطقة الحضرية 60 ، و الأمين العام لحزب الأمل و النائب الإقليمي للمندوبية السامية لقدماء القاومين و أعضاء جيش التحرير – فرع ابن امسيك - ،  نظمت جمعية شمال جنوب للإعلام و التنمية  حفلا  بمناسبة الذكرى 60 لعيد الاستقلال ، بالنادي النسوي و التأهيل المهني قرية الجماعة ،  شمل عرض شريط وثائقي قصير بعنوان : الدار البيضاء المجاهدة (من أرشيف المندوبية السامية )  و ندوة .

افتتح  الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، النشيد الوطني ، ثم مداخلتين الأولى بعنوان : الدلالات الوطنية لعيد الاستقلال المجيد للأستاذ بوشعيب بن الخمالي  الذي استعرض تاريخ المقاومة بالدار البيضاء ، و الأحداث التي بعثرت للمعمر حساباته و جعلته يرضخ لمطالب المقاومين و الشعب المغربي بأكمله بالاستقلال و عودة المغفور له محمد الخامس من المنفى صحبة العائلة الملكية ، و أن الضربات القوية و المنظمة في شكل لجان أرغمت المستعمر على التعجيل بإنهاء حالة الحماية التي كان يفرضها على البلاد ، كما تطرق الأستاذ محمد باني ،و هو عضة مؤسس للمنظمة السرية لتحرير الصحراء ، عضو جبهة التحرير و الوحدة الخاصة باسترجاع الصحراء ، مسير و منظم و مؤطر لوفود المسيرة الخضراء و أمين عام حزب الأمل ، لفترة المقاومة في الصحراء ضد المستعمر الاسباني الذي كان أعنف و أشدة قسوة ، و كيفية تشكل لجان المقاومة و الدفاع عن استقلال الأقاليم الصحراوية من المعمر الاسباني ، و ذكر بأحد رجالات المقاومة  كمحمد بوعيدة ، خطر ولد أسعيد الجماني ، و غيرهم كثير ، كما تطرق إلى المراحل التي عرفتها قضيتنا الصحراوية  و الحسم الذي أعلنت عنه المحكمة الدولية بلاهاي – المملكة الهولندية – بمغربية الصحراء بالحجج و الوثائق الدامغة ، و إعلان المغفور له الحسن الثاني عن معجزة القرن العشرين المسيرة الخضراء التي أبهضت العالم بأكمله و التي عرفت مشاركة البلدان الشقيقة و الصديقة بالإضافة إلى 350 ألف متطوع و متطوعة من مختلف المدن و القرى المغربية  ، مجهزين بالأكل و المؤونة و كل الحاجيات  بالإضافة إلى الأمن .

و بعدها تم قراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء ، و الدعاء إلى  القائد الأعلى  و أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله بطول العمر و أن يشفي الله سبحانه و تعالى ملكنا ، و الى  سائر الأسرة العلوية الشريفة .

و انتهى الحفل بتلاوة برقية الولاء و الإخلاص  المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،و  بتقديم شواهد شكر و امتنان لكل من السادة  ذ. محمد باني و ذ . بوشعيب  بن الخمالي و ذ . ليلى الحارثي و جوائز رمزية عبارة عن كتب قيمة .