حصري.. العثور على رضيع بحاوية الازبال باليوسفية ووالدته تتهم والده برميه بعدما سلمته له..شاهد التفاصيل

المحرر: خميس الهداجي

عثرت سيدة، امس الثلاثاء 21 يونيو. على رضيع لا يتجاوز عمره سنة ونصف داخل حاوية للأزبال بحي الزلاقة بمدينة اليوسفية.
وحسب مصادر محلية، فإن السيدة كانت تمر من عين المكان قبل ان يوقفها صراخ طفل فاتجهت نحو حاوية الازبال التي كانت مغلقة، وحين فتحتها تجد طفلا بين القمامات وصراخه يملأ المكان وكاد يختنق خصوصا واشعة الشمس الملتهبة، لتحمله بين ذراعيها رفقة بعض نساء الحي الى مقر المقاطعة الثالثة لابلاغ السلطات بالواقعة.
والى ذلك، تم نقل الطفل الى المستشفى الاقليمي للالة حسناء لتلقي العلاجات الضرورية، فيما جرى فتح تحقيق في الموضوع والاستماع الى الشهود، والذين كان ضمنهم شاب الذي اكد انه لمح فتاة بحي الزلاقة قبل ان تنتقل بسرعة الى حي السلام وقد لحقها وتأكد من ملامحها، مؤكدا انها تقطن بمنطقة سيدي احمد بجماعة الكنتور.
وكشفت ذات المصادر، ان والدة الطفل المتخلى عنه قد سلمت نفسها الى الشرطة قصد التبليغ عن الامر، بعدما علمت بالواقعة من بعض ركاب سيارة الاجرة التي استقلتها من اجل العودة الى مسكنها.
واضافت والدة الطفل، انها لم تقم برمي طفلها بحاوية الازبال، وانما قامت بتسليمه الى والده بعدما قصدت منزل اسرته لتسلمه الطفل، بعدما وعدها بالزواج اكثر من مرة، لتقرر تسليمه ابنه وتعود الى منزلها، الا ان شكوكها في ان يكون طفلها هو من عثر عليه بالحاوية.
والى ذلك، انتقلت عناصر الشرطة الى منزل اسرة والد الطفل المفترض لتؤكد لهم والدته انه لاذ بالفرار الى وجهة غير معلومة، ليتم اصدار مذكرة بحث في حقه.