حكومة “أونتاريو” تدعو إلى تقوية التعاون بين المغرب وكندا

دعت كاتلين واين، الوزيرة الأولى لحكومة “اونتاريو” الكندية، إلى تعاون أكبر بين بلادها والمغرب، خاصة على المستوى الاقتصادي؛ وذلك في رسالة خصت بها الغرفة التجارية والصناعية للمغرب بكندا، بمناسبة تنظيم الغرفة لتظاهرة “ماروكان 2017” (MaroCan 2017).

وأثنت كاتلين واين، في الرسالة التي تتوفر هسبريس على نسخة منها، على عمل الغرفة التجارية والصناعة للمغرب بكندا، التي تعتزم تنظيم تظاهرة “ماروكان 2017” خلال مارس الجاري، منوهة بالأهداف التجارية التي تطمح الغرفة إلى تحقيقها من خلال هذه التظاهرة.

ومن أبرز هذه الأهداف، تورد الوزيرة الكندية، الانفتاح على الأسواق العالمية وتكوين شراكات للتصدير، موضحة أن هذه التظاهرة تطمح إلى تعميق رؤية المقاولات الكندية للاقتصاد المغربي، وتكوين علاقات مع رجال الأعمال المحليين، بالإضافة إلى لقاء صناع القرار، ووضع أسس لشراكات ناجحة ذات منفعة متبادلة.

ومن أجل المشاركة في المهام الاقتصادية باسم الوزيرة الأولى لـ”أونتاريو”، توضح واين، سينخرط ممثلو الحكومة في تقوية العلاقات التجارية البينية بين كل من كندا والمغرب، معبرة عن متمنياتها بنجاح هذه التظاهرة.

وفي سياق متصل، تعتزم الغرفة التجارية والصناعية للمغرب بكندا، بالتعاون مع الاتحاد العام للمقاولات والمهن بالمغرب وعدد من الوزارات والمؤسسات البنكية بالمملكة، إيفاد مجموعة من رجال الأعمال المغاربة المقيمين بكندا إلى المغرب، وكذا مستثمرين كنديين مصحوبين بمسؤولين سياسيين واقتصاديين.

ويلتقي رجال أعمال كنديون بنظرائهم المغاربة، وأيضا بممثلين للقطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية المغربية العمومية والخاصة؛ وذلك في الفترة الممتدة بين 11 و19 مارس؛ إذ من المرتقب أن يحضروا إطلاق أنشطة غرفة التجارة والصناعة المغرب بكندا لسنة 2017 بالسفارة الكندية بالمملكة.

ويشارك الوفد الكندي في فعاليات الدورة الخامسة للمنتدى العالمي إفريقيا والتنمية، الذي سيحتضنه المغرب في الفترة بين 16 و17 مارس؛ وهو من تنظيم مؤسسة التجاري وفا بنك، وسيشكل تجمعا قاريا لعدد من الشركات والمؤسسات المالية والبنكية والمقاولات بإفريقيا.