رئيس وزراء تركيا: هناك محاولة انقلاب عسكري جارية

قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم إن مجموعة من داخل الجيش التركي حاولت الإطاحة بالحكومة وتم استدعاء قوات الأمن "للقيام بما يلزم". وكانت وسائل إعلام تركية قد تحدثت عن انتشار أمني في أنقرة واسطنبول.

وأضاف يلدريم في تصرحات لمحطة (إن.تي.في) التلفزيونية الخاصة اليوم الجمعة (15 تموز/ يوليو 2016) "بعض الأشخاص نفذوا أفعالا غير قانونية خارج إطار تسلسل القيادة...الحكومة المنتخبة من الشعب لا تزال في موقع السلطة. هذه الحكومة لنترحل إلا حين يقول الشعب ذلك."

وبدورها أفادت وسائل إعلام محلية وشهود عيان فى تركيا اليوم الجمعة بأن إسطنبول وأنقرة شهدتا انتشار على نطاق واسع لأفراد الأمن. وقالت وكالة أنباء دوجان التركية (دي إتش آيه) إنه تم استدعاء أفراد الأمن التركي وتم نشر سيارات الإسعاف خارج مقر القيادة العسكرية في أنقرة.

وفي اسطنبول، أغلقت الجسور التي تربط بين الجانبين الأوروبي والآسيوي في اتجاه واحد. وحلقت الطائرات، التي يعتقد أنها عسكرية ، فى سماء اسطنبول وأنقرة.

وأفاد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك وتويتر بوجود صعوبات في الوصول إلى المواقع الإعلامية. وكانت الأحداث الأخيرة التي مرت بها البلاد قد شهدت زيادة في قوات الأمن في الشوارع.