ربيعي .. صاحب أفضل إنجاز في تاريخ "الفنّ النبيل" بالمغرب

حقق الملاكم المغربي محمد الربيعي إنجازا غير مسبوق بتتويجه بطلا للعالم، في وزن 69 كيلوغراما، عقب تفوقه على متحديه الكازاخستاني "دانيار يليسنوف"، المصنف الأول عالميا، وذلك بنتيجة 3-0، اليوم الخميس بالدوحة، في النزال النهائي لبطولة العالم للملاكمة التي تحتضنها العاصمة القطرية.

وتسيد الربيعي المباراة من البداية، وكان الأفضل على مدار جولاتها الثلاث، وتمكن بالتالي من "حفظ ماء وجه الملاكمين العرب والأفارقة: الذين ودعوا البطولة في الأدوار السابقة.

الملاكم البالغ من العمر 22 سنة، والذي كان قد ضمن أيضا تأهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية بـ"ريو دي جانيرو 2016" في البرازيل، حقق آمال وطموحات الملاكمة العربية والإفريقية بإحرازه "المعدن النفيس" باعتباره الممثل الوحيد للمنطقتين في هذا الدور.

وكان الربيعي قد تأهل إلى المباراة النهائية لبطولة العالم بعد تفوقه في دور نصف النهاية على الملاكم الصيني ليو واي بنتيجة عريضة حددها الحكام في 3 - 0.

وتأتي مشاركة الملاكم محمد الربيعي في الأدوار النهائية لهذه التظاهرة العالمية تتويجا لمسار رياضي متميز، دشنه بإحرازه لقب بطل إفريقيا في وزن 69 كيلوغراما، خلال البطولة الافريقية التي شهدتها مؤخرا مدينة الدار البيضاء، وكرسه بخوضه نزالات بطولية في مختلف المراحل الاقصائية لبطولة العالم للملاكمة، في الدوحة، حيث حسم مختلف اللقاءات بنفس نتيجة "3 - 0"، ضد أبطال من العيار الثقيل ينتمون إلى كبريات المدارس الرياضية في مجال الملاكمة.

ويعتبر وصول الملاكم محمد الربيعي لنهائي "بطولة العالم للملاكمة - الدوحة 2015 "، وإحرازه الميدالية الذهبية وبطولة العالم، أفضل إنجاز في تاريخ المشاركات المغربية في هذه البطولة العالمية، والتي كانت أحسنها خلال دورة 1995 ببرلين الألمانية، حينما فاز كل من الملاكمان حميد برحيلي، في الوزن الخفيف "الذبابة"، ومحمد مصباحي، في الوزن المتوسط، بميداليتين برونزيتين.

كما اختير الملاكم المغربي و بطل العالم وبطل إفريقيا، محمد الربيعي، يوم أمس بالعاصمة القطرية الدوحة، "أفضل ملاكم في السلسلة العالمية للملاكمة الاحترافية" لهذا العام، وجاء ذلك بعد تقديمه لموسم ناجح باعتماد كل المقاييس في "الفن النبيل".

وشهدت بطولة العالم منافسة شرسة بين الملاكمين على 23 بطاقة مؤهلة إلى أولمبياد "ريو دي جانيرو"، إذ يصعد كل من صاحب الميدالية الذهبية والميدالية الفضية" في كل وزن، بالإضافة إلى أفضل ثلاثة من أصحاب المركز الثالث على مختلف الأوزان. ومن أصل 31 ملاكما من 8 دول بالمنطقة عربية، تمكن محمد الربيعي لوحده من حجز مقعده في النزال النهائي، علما أن الملاكمين المصري حسام عابدين، في وزن 75 كيلوغراما، والجزائري محمد فليسي، بوزن 52 كيلوغراما، خرجا من دور نصف النهاية.