رسالة قاسية لنائب رئيس مقاطعة السويسي الذي قلب الطاولة على حزب المصباح

كلمة موجهة الى منتخبي ومنتخبات حزب الاصالة والمعاصرة خلال اجتماع الدار البيضاء 28 غشت 2016
بقلم : عبدالله حافيظي السباعي الادريسي
نائب رئيس مجلس مقاطعة السويسي عن حزب الأصالة والمعاصرة
نص الرسالة :
السيد الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة
السادة اعضاء المكتب السياسي
السادة اعضاء المكتب الفدرالي
السادة اعضاء اللجنة الادارية
السادة منتخبي ومنتخبات حزب الأصالة والمعاصرة بكل أنحاء المملكة المغربية الشريفة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جئتكم اليوم من حزب بنكيران بنبإ عظيم وأنا لست هدهدا ولا مخبرا ولا حاقدا ولا حسودا ولا متملقا ،،،
كنت متعاطفا مع حزب العدالة والتنمية مند بداية تأسيسه ، انخرطت في هذا الحزب الاسلاموي مند سنة 2011 وتغلغلت في جل اجهزته الانتخابية والحزبية المركزية والاقليمية ونجحت معه في انتخابات رابع شتنبر 2015 ضمن لائحته في مقاطعة السويسي بالرباط ، الا انني اختلفت مع بعض قيادييه اختلافا جوهريا بسبب تحكم اجهزته التقريرية وتسلط مسؤوليه وتجبرهم وتشبتهم بآرائهم واهمالهم لمراسلاتنا وعدم ردهم على مكالاماتنا وتهربهم من استقبالنا ،،، اما منازلهم فان جلها غير معروفة اصلا ،،، ومن خلال احتكاكي بهم عرفت انهم قوم جبارين ،،، منافقين ،،، حاقدين ،،، حسودين ،،، اذ بمجرد اختلافي معهم حول عدم اسشارتي قبل اجراء التحالفات المجحفة بكل مقاطعات الرباط سارعوا الى اقالتي من الحزب اتقاء لشري ولانهم يعرفون في قرارة انفسهم انني لا انحني حتى للعاصفة ،،، فمن خلالي رسائلي الى كبيرهم الذي علمهم السحر بنكيران والى كل اجهزة حزبهم ومن خلال. مقالاتي وتدخلاتي في الندوات ونشاطي على الساحة العنكبوتية فضحتهم وفضحت تصرفاتهم ولا زالت الفضائح تتوالى عليهم وسيغادروا الساحة وهم صاغرون ،،، اقالوني وارض الله واسعة حيث التحق مباشرة بحزب الاصالة والمعاصرة الذي منحته رئاسة مقاطعة السويسي نكاية في حزب العدالة والتنمية لانه لا يقدر المستشارين ولا يهتم بآراىهم ويعاملهم معاملة العبيد والانذال ،،، التحقت بحزب الأصالة والمعاصرة وأنا نائب رئيس المقلطعة لا طمعا في الترشح للبرلمان كما يفعل البعض ولكن للمساهمة مساهمة فعالة في خدمة وطني وفضح حزب العدالة والتنمية والقائمين عليه لما اعرفه فيهم من خبث ونفاق وتآمر حتى على مصالح الدولة من أجل قضاء مصالحهم والجلوس على الكراسي والوثيرة والمنافع الدنيوية بمكل اشكالها حلالا كانت او حراما ،،،
ثلة من المنافقين يسيطرون على حزب يستعملون الدين الاسلامي الحنيف اداة لقضاء مآربهم واقناع بكل الوسائل الضعفاء والمساكين والمستضعفين من اجل التصويت على حزبهم للحفاظ على رئاسة الحكومة بكل الوسائل ،،، فلا صديق عندهم ولا عدو الا من ناصرهم او عاداهم ولم يسايرهم في الوصول الى مبتغاهم ،،، بالامس كان عدوهم اللذوذ هو مزوار وقال فيه بنكران ما لم يقله مالك في الخمر ،،، وبعد ان اصبح شباط عدو اليوم تحالفوا مع مزوار من اجل المحافظة على رئاسة الحكومة وغدا يمكن ان يتحالفوا مع اي كان من اجل الحفاظ على المكتسبات ،،،وانا اتعجب في بنكيران ومن معه كيف هم متشبتون بالسلطة باي ثمن وكانهم لم يسمعوا بقولة سيدنا عمر رضي الله عنه : لا تطلب المسئولية فانك ان طلبتها اوكلت اليك ، وان اعطيت لك اعنت عليها ،،،،
ثلة من المتملقين والمتمصلحين مند ادخالهم من طرف الخطيب الى حلبة السياسة وهم يتباذلون الأدوار الى ان كان الربيع العربي الذي اصبح خريفا ليصعدوا على صهوته ويصلوا الى المسؤولية لا خوفا منهم ولكن اتقاء لشرهم لانهم يستطعون الرمي بالبلد في اسفل سافلين اذا هم احسوا انهم سيحرمون من الوصول الى دفة الحكم في المغرب ،،، لسان حالهم يقول : ومن بعدي الطوفان ،،،Apres moi le deluge
وها أنتم اليوم ترون لائحة مرشحهيم في انتخابات سابع اكتوبر 2016 كل الوزراء والقيادين القدامى باقين الى الابد ،،، أما لائحة النساء والشباب فكلها للأبناء والزوجات والخليلات وأبناء الخال والاعمام ،،، ومع ذلك يتبجحون بالديموقراطية الداخلية للحزب الاي لا توجد الا في مخيلتهم
لا تنه عن خلق فتأتي بمثله عار عليك اذا فعلت عظيم
ايها الحضور الكريم
لا تستهينوا في مقدرة هذا الحزب فمن خلال ما عشته وعرفته فيهم فانهم منظمين تنظيما كبيرا وخطيرا ولا يتركون الشاذة والفاذة الا وضعوا لها الف حساب ،،، اجهزتهم متغلغة في الطبقات التي تصوت ً فهم لا يهتمون الا بالطبقات الضعيفة التي سيستفيدون من اصواتها مستقبلا ، والمستضعة التي رسخوا في ذهنها ان التصويت أصبح ركنا من اركان الاسلام وان من لم يصوت لرمز المصباح فإن صلاته باطلة ،،، علاقتهم بالطبقات المستضعة ليست علاقة تعاون بل هي علاقة منفعة طيلة السنة يحتفلون بمولود اي اسرة ضعيفة ، وهم من يشترون ادوات المدرسة لابنائهم ، وهم من يساعدونهم في الاعياد الدينية وخاصة كبش العيد ، وهم من يقومون حتى بمآذب العزاء لكل ميت من الموالين لهم ،،، كل ذلك ليس من اموال اي فرد او مستشار منهم بل من اموال الحزب التي توزع على الفروع ومساهمات كل فرع في الاعمال الاجتماعية كما ان كل بلدية او قروية يسيرونها لا تخلوا من بند قار يطلقون عليه اسم مساعدة المعوزين تخصص له اعتمادات مهمة تشترى دقيقا وزيتا وسكرا وتوزع على الاسر التي تصوت عليهم في الانتخابات البرلمانية والجماعة والمهنية ،،، هذا عكس الجماعات التي تسير من طرف الاحزاب الاخرى وخاصة حزبنا حزب الأصالة والمعاصرة الذي يهتم بالطبقات الغنية التي اغلبيتها تقاطع الادلاء بصوتها ، ويهمل الطبقات الضعيفة التي تصوت في كل الاستحقاقات الانتخابية ،،،
اسمحوا لي ان اقول لكم ان اغنياء حزبنا يفرقون الهدايا والاعياد على بعض المسئولين الكبار ، وبعبارة اخرى فان اغنيائنا ليس في مالهم حق للسائل والمحروم ،،، لو طبق اغنيائنا فرض الزكاة على حقيقته ما بقي ضعيف ولا مسكين ولا محروم في المغرب وما تركنا لحزب بنكيران فرصة استغلال ضعف الضعفاء وحرمان المحرومين ،،، الاسلام ديننا جميعا ولا يحق لاي كان استغلاله ، فعلاقة الانسان بربه لا نناقشها لكن علاقة البشر يجب ان يسودها التسامح واتآخي والتآزر لا القتل والتفخيخ الذي يمارسه بعض المسلمين الذين شوهوا الاسلام
بممارستهم واعمالهم الدنيئة ،،،
خلال الخمس سنوات الماضية من عمر حكومة بنكيران وصلت بلادنا الى وضعية لا تحسد عليها في كل المجالات من تدني للقدرة الشرائية للمواطنين الى غلاء المواد الاولية الى تفشي البطالة الى ضعف الخدمات الاجتماعية خاصة في التعليم والصحة الى بلوغ الدين الداخلي والخارجي مبلغا لم تصله طيلة العقود الماضية ،،، انكم اخواني المستشارين اخواتي المستشارات اذا وضحتم لكافة افراد الشعب المغربي الوضعية المزرية التي اوصلتنا اليها حكومة بنكيران فلا اعتقد ان اي مغربي سيصوت لهم الا المغفلين والمستضعفين والمؤلفة قلوبهم والمتردية والنطيحة وما اكل السبع وما اهل لغير الله به ،،،
سارعوا اخواني اخواتي الى انقاد بلدكم من طغمة اسلاموية اذا بقيت جاثمة على نفوسنا فستتسب لبلدنا في موبقات الله اعلم بها ،،ً، فما لم يستطيعوا اصلاحة خلال الخمس سنوات الماضية لن يسطيعون اصلاحة خلال الخمس سنوات القادمة ،،، قولوا لهم الصيف ضيعت اللبن ،،، وخير لمن نجده خلال خمس سنوات الماضية لن نترجاه خلال الخمس سنوات المقبلة ،،، ونستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ،،،
والله ولي التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته