سفينة يقودها طاقم سوري تستنفر البحرية الملكية بسواحل طنجة

عاش ميناء طنجة المدينة، أمس الأحد، وضعا استثنائيا بعد عملية مطاردة بحرية لسفينة كان يشتبه أنها تحمل كميات كبيرة من المخدرات.
و إن الطاقم الذي كان يقود السفينة سوري، وقد عبر بها البحر المتوسط قبل ان تباغتها البحرية الملكية وتقتادها الى ميناء طنجة المدينة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن عملية التفتيش التي استمرت لأزيد من ست ساعات لم تسفر عن وجود شيء، ما وضع البحرية الملكية في حرج كبير مع الطاقم السوري الذي تم احتجازه داخل الميناء إلى حين انتهاء التفتيش.