سوري يختطف طفلا رضيعا في ظروف غامضة بدرب السلطان

محسن راجي شهيد / النهضة الدولية 

استيقظ حي درب الشرفاء الزنقة 70 بالفداء مرس السلطان، على خبر اختفاء طفل عمره لا يتجاوز سنة ونصف من بيت والديه.

وحسب المعطيات المتوفرة لدينا فإن أصابع الاتهام كلها تحوم حول صديق العائلة وهو سوري الجنسية من مواليد سنة 1986 بدير الزور سوريا، هذا الأخير كان صديق والد الطفل.

ولحد كتابة هذه السطور لا تزال العائلة بما فيها أبناء الحي وبعض جمعيات المجتمع المدني التي دخلت على الخط يبحثون عن مختطف الطفل، حيث زادت مخاوف الأسرة من أن يكون قد أصاب ابنهم مكروه خصوصا مع طول مدة الاختفاء والتي تعدت ال 48 ساعة .

الشرطة القضائية التي دخلت على الخط لازالت تكثف من أبحاثها وتحرياتها بغية الوصول إلى أي طرف خيط قد يساعد في حل لغز هذا الاختفاء الغامض.

متابعة