شاهد في «انفجار الكاتدرائية»: المنفذ «امرأة»

 

 

 

قال شنودة فيكتور إعلامي متخصص فى الشأن القبطي من داخل الكنيسة البطرسية، وشاهد عيان على الحادث، إن انفجار الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وقع داخل الكنيسة وليس بمحيطها، وقعت أثناء قداس الأحد.

وأضاف” فيكتور” خلال مداخلة هاتفية لفضائية “أون تى فى”، اليوم الأحد، أن الانفجار وقع بين مقاعد النساء في الكنيسة وهى التي يصعب أن يصل إليها الرجال وهو ما يدل على أن الفاعل امرأة.

وأوضح إعلامي متخصص فى الشأن القبطي من داخل الكنيسة البطرسية، أن عدد المصابين كثير جدا، منهم أطفال وسيدات، وتم نقلهم إلى مستشفى الدمرداش بالعباسية، وأن المبنى تعرض لأضرار كبيرة، حيث تعرض لتدمير كامل مطالبا المواطنين بالتوجه للمستشفيات التى نقل إليها المصابين لتبرع بالدم لوجود بعض الفصائل النادرة التى تحتاج لتدخل فوري.