شرطة الجولان والسير وصورة الامن بالداخل

شرطة السير والجولان وصورة الأمن في الداخل
بقلم محمد الحرشي

تحدثنا مرارا على أن شرطة السير والجولان تعد الحلقة الأكثر خطورة على البلد وسمعة المغرب ومسلسل الديمقراطية ودولة الحق والقانون.
لماذا؟ لان أعين كل المارين والمارات في الشوارع والازقة يثير انتباهها الشرطي(ة) وهو يقوم بعمله:توقيف سيارة ،زجر مخالفة،التأكد من وثائق السائق والمركبات المختلفة ( دراجة نارية ، سيارة ،حافلة شاحنة ...)فإما أن يكون منضبطا لقواعد العمل واجراءاته القانونية والمسطرية واما أن يطبق قراراته المزاجية والنفسية في ممارسة عمله دون مراعاة حقوق الآخرين.
فالمغربي بطبعه ذو حساسية مفرطة تجاه التمييز وعدم العدل بين المواطنين في الطرقات والشوارع فاما ان يلعب دور المطمئن والساهر على القانون أو دور الخارق له بنهج المحسوبية والزبونية والعلاقات الخاصة في زجرالمخالفات وتحديد الجزاءات في تعامله مع المواطنين والمواطنات.
ونحن المغاربة نطوق إلى شرطي يكون قادرا على تسجيل مخالفة في حق ضابطه اذا لم يحترم علامات "قف" مثلا ويرسل ورقة أداء ذعيرة في حق قاض لم يحترم ممر الراجلين.
ونتساءل كم عدد المخالفات المسجلة وطنيا في حق المنتسبين إلى الأمن والقضاء أو الجيش أو رجال السلطة الترابية أثناء استعمال سياراتهم في الشارع العام؟
فعندما يتساوى الكل في الحقوق والواجبات وفي التعامل دون تبخيس أو احتقار في الشارع العام من طرف الشرطي آنذاك نقول بأن المغرب قد حقق فعلا الديمقراطية المنشودة ودولة الحق والقانون.


Warning: array_merge(): Expected parameter 2 to be an array, null given in /home/anahda/public_html/wp-content/themes/ITQAN_MEDIA/inc/widgets/assahifa_editorspick_1.php on line 34