شفيق: نستعِدّ لكوت ديفوار طمعاً في "المونديال"

أعرب فؤاد شفيق، اللاعب الدولي المغربي، عن سعادته الكبيرة بوجوده لثالث مرة في لائحة المنتخب الوطني، بعد مباراتيه الرسميتين الأولى والثانية أمام كل من المنتخب الليبي، في مستهل إقصائيات كأس أمم إفريقيا يونيو الماضي، وساوتومي الشهر الماضي.

وقال لاعب فريق لافال، الممارس في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، في تصريحه لجريدة "هسبورت"، إن الأجواء التي يمر منها معسكر أكادير جد إيجابية، مضيفا أن الهدف وراء مباراتي كوت ديفوار وغينيا هو الاستعداد لمحطة غينيا الاستوائية المقررة نونبر المقبل، في طريق البحث عن بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

ولم يفوت فؤاد شفيق الفرصة لتوجيه التحية والشكر لمتتبعي صحيفة "هسبورت" ولكل من آزره خلال بداياته رفقة النخبة الوطنية، ضاربا لهم موعدا الجمعة المقبل في الملعب الكبير لأكادير أمام الكوت ديفوار.

وتجدر الإشارة إلى أن المباراتين اللتين خاضهما فؤاد شفيق بقميص المنتخب الوطني تركتا انطباعا جيدا عند الجمهور المغربي، إذ تمكن من الانقضاض على الرسمية بعد تراجع مستوى زكرياء الهاشيمي وغياب أيوب الخاليقي عن الساحة وعودة درار إلى مركزه الطبيعي في وسط الميدان.

المصدر . هسبريس