صورة الفندق الكبير تخلق الحدث في مدينة برشيد

المحرر : طارق التورابي

 

 

عرفت مدينة برشيد حراك فايسبوكي منقطع النظير بعد نشر صورة للفندق الكبير، و لم يستسغ المجتمع المدني في المدينة الطريقة التي تحول بها مركز الإستقبال إلى فندق بعدما تم إزالة لافتة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من واجهة المبنى.
و قد تمت برمجة مشروع لبناء مركز الاستقبال بمدينة برشيد بغلاف مالي قدره 5.900.000,00 درهم، تساهم فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 100.000,00 درهم، والجماعة الحضرية لبرشيد حاملة المشروع بمبلغ 4.000.000,00 درهم والمجلس الإقليمي ب800.000,00 درهم .

ويشار أن فعاليات المجتمع المدني ناضلت من أجل إخراج مركز الإستقبال للوجود بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتصدم أمام واقع تمرير المركز للخواص ليتحول بعد ذلك لفندق.
و ارتفعت أمس أصوات فعاليات المجتمع المدني و المنابر الإعلامية منددة بالخروقات التي شابت الصفقة و عدم احترام دفتر التحملات و القانون الجاري به العمل.

و لم تمر على الحراك الفايسبوكي أكثر من 24 ساعة ليتحرك عامل إقليم برشيد نزولا عند مطالب المجتمع المدني و يطالب صاحب الفندق بالإلتزام بدفتر التحملات و احترام القوانين. و من المنتظر أن يزيل لافتة “الفندق الكبير” من واجهة البناية.