عائشة رحال: السويد الخاسر الأكبر من إيقاف نشاط "إيكيا" بالمغرب بسبب شطحات برلمانيان أحمقان

قالت عائشة رحال، رئيسة جمعية النساء الصحراويات من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، التي يوجد مقرها في اسبانيا، إن "دولة السويد ستتضرر اقتصاديا بشكل كبير بعد إيقاف المغرب لنشاط الشركة السويدية العالمية إيكيا"، وهي أكبر شركة منتجة للأثاث في العالم.
وأوضحت الفاعلة الجمعوية الصحراوية في تصريح خصت به le360 أن قرار المغرب إيقاف "إيكيا" "قرار صائب"، موردة أن ذلك "سيؤثر على سمعة الشركة ومداخيلها، خاصة أنها منتشرة بشكل كبير في المغرب على صعيد جميع الجهات".

وأكدت أن هذا القرار سيشكل ضغطا على البرلمان والحكومة السويدية، "اللذان لا يمكنهما خسارة المغرب، كدولة قوية وكبيرة، بسبب برلمانيان يساريان تبت أنهما مواليان لأطروحة الجزائر والبوليزاريو لأنهما يستفيدان من أمول النفط".

وأضافت عائشة رحال، أن المغرب يبقى دولة قوية إقليميا ودوليا، ولا يمكن مقارنته بكيان وهمي مساند من قبل الجزائر التي تصرف عليها من أموال الشعب الجزائري، موضحة أن "غالبية البرلمانيين السويديين لا يعرفون شيئا اسمه البوليزاريو، بل يعرفون المغرب كدولة لها شمال وجنوب".