عاجل: حزب الأصالة والمعاصرة لم يحسم بعد في وكيل لائحته عن دائرة الرشيدية + بيان حقيقة+

 

حسن بوقورارة

 

على اثر المقال الذي نشرته جريدة النهضة الدولية بتاريخ 04 اشت 2016 تحت عنوان ( اقليم الرشيدية على صفيح ساخن بين التنسيق الوطني و سخونة المحلي …الاتحاد و الاصالة ..نمودجا )

توصلت الجربدة بتوضيح موجه الى اللجنة المكلفة بالانتخابات من أعضاء المجلس الوطني لحزب الاصلة والمعاصرة بالاقليم ومنتخبي ورؤساء الجماعات الترابية المنتمين للحزب ومناضلي وفروع الحزب بالمنطقة وفعاليات من المجتمع المدني واعضاء قطب الشباب.

ونظرا لقوة الاسماء التي وقعت على هذه المراسلة والتي تشكل خريطة الدائرة الانتخابية الرشيدية، والتي تعارض تزكية السيد “عدي بوعرفة القادم من مدينة الرباط ” وكيلا للائحة “الاصالة والمعاصرة”، اكد الموقعون على العريضة رفضهم “الشديد تزكية المسمى بوعرفة عدي مستنكرين  الخرجات الإعلامية.”

وفي سياق متصل ورغم أنه  قد تم استدعاء السيد عدي بوعرفة “من طرف الامانة الاقليمية لحضور لقاء مع مناضلي ومنتخبي الحزب بمقرها تنفيذا لتعليمات السيد الأمين العام للحزب، إلا أنه تحدى الجميع ولم يحضر هذا اللقاء.”

وعليه فان الموقعون يطالبون بالاحتكام الى القاعدة وذلك من خلال “عقد لقاء موسع مع جميع الفعاليات من منتخبين ومناضلين مع اللجنة المكلفة بالانتخابات.”

العريضة المذكورة  في حوزة الجربدة والتي تم ارسالها من طرف الامانة الاقليمية الى السادة اعضاء اللجنة المكلفة بالانتخابات على المستوى المركزي: السيد العربي المحرشي، لحو المربوح، عزيز بن عزوز و السيد محمد الحموتي، نظرا اهميتها وقوتها التنظيمية في اتخاد القرار المناسب بالنسبة لحزب الاصالة والمعاصرة، ومن اجل وضع الرأي العام بالرشيدية في صورة الانضباط التنظيمي والاحتكام الى القواعد حسب تصريح احد المقرين من الحزب، نورد نصها كاملا ولائحة الموقعين عليها:

 

توضيح

 

الرشيدية في : 01 غشت 2016

 

من أعضاء المجلس الوطني

 

لحزب الأصالة و المعاصرة

 

منتخبي و رؤساء الجماعات المنتمين للحزب

 

و مناضليه و الفروع المحلية للحزب

 

و فعاليات المجتمع المدني

 

إلى اللجنة المكلفة بالانتخابات

 

نحن الموقعون أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة ومنتخبي و رؤساء الجماعات المنتمين للحزب و مناضليه و الفروع المحلية للحزب و فعاليات المجتمع المدني نعبر عن رفضنا للطريقة التي يتم بها اختيار وكيل اللائحة للحزب للانتخابات التشريعية القادمة، كما أننا نأكد رفضنا الشديد تزكية المسمى بوعرفة عدي مستنكرين  الخرجات الإعلامية التي يقوم بها ببعض المواقع الاجتماعية التي يعلن فيها أنه قد تم حسم التزكية لصالحه أحب من أحب وكره من كره دون الحاجة إلى الرجوع إلى قواعد الحزب مدعيا أنه مدعم من طرف نقابته التي لا وجود لها بالإقليم ، وكما ينددون ببعض تصرفاته اللامسؤولة والغير المقبولة (كمحاولتة عرقلة تكوين المكاتب المحلية ) ،ورغم أنه  قد تم استدعاؤه  من طرف الامانة الاقليمية لحضور لقاء مع مناضلي ومنتخبي الحزب بمقرها تنفيذا لتعليمات السيد الأمين العام للحزب، إلا أنه تحدى الجميع ولم يحضرهذا اللقاء.

إن الهدف من هذا كله ،هو استفزاز المناضلين والإساءة إلى ديمقراطية ومصداقية الحزب ومحاولته صد باقي الانتقادات الموجهة إليه. لكن الجميع يؤكد أنهم لن يتنازلوا عن اختيارات القواعد، وسيعملون كل ما في وسعهم لإقناع اللجنة فيما يخص اختيار المرشح المناسب استحضارالمصلحة المواطنين وتماشيا مع ما جاء بمضمون خطاب العرش المجيد لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

إن الجميع يطالب بعقد لقاء موسع مع جميع الفعاليات ،من منتخبين ومناضلين مع اللجنة المكلفة بالانتخابات والاحتكام الى القاعدة .

واكدأعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة و المعاصرة ومنتخبي و رؤساء الجماعات المنتمين للحزب و مناضليه و الفروع المحلية للحزب و فعاليات المجتمع المدنيالموقعون على أن تأخذ اللجنة مأخذ الجد الرفض القاطع والشديد تزكية  المسمى بوعرفة عدي وأن تحترم قرارات القواعد.

والســــــــلام

وفق الله  الجميع في خدمة الصالح العام