عامل إقليم قلعة السراغنة يشرف على عملية انطلاق مبادرة بشراكة وتعاون مع المندوبية الإقليمية للصحة تنظم حملة للتبرع بالدم لفائدة أطر وموظفي العمالة.

 

المحرر: خميس الهداجي

أشرف السيد محمد صبري عامل اقليم قلعة السراغنة صباح هذا اليوم بمقر قاعة الاجتماعات بعمالة إقليم قلعة السراغنة على حملة للتبرع بالدم نظمتها عمالة الإقليم بتعاون و شراكة مع المندوبية الإقليمية للصحة لفائدة أطر وموظفي العمالة بهدف المساهمة في سد الخصاص لهذه المادة الحيوية كمبادرة إنسانية قيمة يتم على اثرها التحسيس بأهمية التبرع بالدم الذي تحتاجه مختلف مصالح المستشفيات بالإقليم في إطار منحه لمن يحتاجه في العلاج الطاريء خاصة و أن حوادث السير ارتفعت مؤشراتها في الفترة الأخيرة بسبب دراجة الموت س 90 و التي تطال الفئة الحية من الشباب رمز الإستمرار و نبض المجتمع في الحفاظ على توازنه على مستوى الأعمار.

هذا و قد اشرف السيد المحترم محمد صبري عامل اقليم قلعة السراغنة و الى جانبه السيد المحترم المندوب الاقليمي قبل اعطاء انطلاق عملية التبرع على تفقد السيد العامل قاعة الإجتماعات التي تحتضن هذه الحملة واطلعا على حسن سيرها تقدم خلالها السيد المندوب بالشكر الجزيل للسيد العامل ولموظفي العمالة على هذه المبادرة القيمة معتبرا إياها عملا إنسانيا يجسد عمق المسؤولية و الحس الإنساني للسبد العامل و ذلك بأهميته لكل االقطاعات بالإقليم في اطار التضامن المتعارف عليه الذي يميز الشعب المغربي في كل المواقف سواء الداخلية أو الخارجية .

وفي كلمة للسيد المندوب الاقليمي حول هذه الحملة الطبية للتبرع بالدم أشار السيد المندوب أن إقليم قلعة السراغنة اكد ان العملية تمر تحت رعاية و اشراف طاقم من الاطباء في مجال التخصص الخاص بالعملية حيث لا يتم السماح بالتبرع من طرف الموظفين إلا بعد المرور من عملية الفحص الكاملة و اللقاء التواصلي مع الطبي لمعرفة الحالة الصحية و التأكد منها قبل أن تتم تفاديا لإصابة أي منهم و ضمانا لسلامة العملية التي يشرف عليها السيد العامل شخصيا.
هذا و قد اكد على ان عمالة اقليم قلعة السراغنة تحتل الصدارة بالجهة على مستوى عملية التبرع بالدم، مؤكدا القول بالإقبال الكبير للأطر و موظفي العمالة للمساهمة في هذا الفعل الإنساني التضامني كما عبر عليه السيد عامل اقليم قلعة السراغنة خلال جولته التفقدية.
هذا و لم تنته هذه المبادرة الإنسانية إلا في هذه الأثناء من طرف عمالة الاقليم و مندوبية الصحة بتقريب الخدمات من الموظف على نجاحها المبهر بمساهمة الجميع إلا من كانت العملية ستساهم في تفاقم وضعه الصحي و رفض الطاقم المشرف من تبرع بالرغم من أنه أبدى تحمسه للمشاركة في مبادرة الخير هذه لفائدة أرواح تنتظرها لتستمر بالحياة لذويها و أهلها.