عصابة تختطف تلميذتين وتغتصبهما في غابة بسيدي يحيى الغرب

أقدمت عصابة مدججة بسيوف على اختطاف تلميذتين قاصرتين بجوار غابة محاذية لإعدادية بن ياسين بمدينة سيدي يحيى الغرب، وفق ما نقلته يومية «الأخبار» في عددها الصادر غدا الأربعاء.

وذكرت الجريدة، أن أفراد العصابة اختطفوا التلميذتين تحت التهديد بالسلاح الأبيض وقاموت باغتصابهما بشكل وحشي وهتك عرضهما.

وتابعت الجريدة، نقلا عن مصادرها، أن شابين من زملاء الضحيتين أخبرا عائليتهما باختطافهما بعدما كانا برفقتهما بجوار الغابة المحاذية للإعدادية، حيث فوجئوا بثلاثة عناصر يهاجمونهم مدججين بأسلحة بيضاء مما دفعهما إلى الفرار، فيما تم اختطاف التلميذتين إلى وجهة مجهولة وسط الغابة.

وتضيف اليومية، أن السلطات الأمنية استنفرت مصالحها وشنت حملة تمشيطية وسط غابات «الكاليبتوس » الكثيفة بحثا عن العصابة إلى أن تم العثور على الضحيتين بعد ساعتين من اختطافهما وهما في وضعية صحية جد حرجة، ليتبين أثناء التحقيق معهما أنهما تعرضتا لاغتصاب وحشي وهتك عرضهما بعدما مارض مختطفوهم الجنس عليهما بطريقة شاذة، حيث تم نقلهما على وجه السرعة للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

اعتقال أفراد العصابة

وتشير المعطيات التي حصلت عليها اليومية، أن السلطات الأمنية تمكنت من اعتقال متهم من أفراد العصابة وقد تعرفت عليه التلميذتان حيث تم القبض عليه وإيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة للاستماع إليه في محضر رسمي على أن يتم تقديمه أمام محكمة الاستئناف بالقنيطرة بتهمة الاختطاف والاغتصاب، فيما مازال البحث جاريا عن شركائه الذين اختفوا على الأنظار وقد صدرت في حقهم مذكرة بحث وطنية.