فرانس أنتير والمغرب

بعدما فشلت قناة فرنسا 24 بلإطاحة بالمغرب كما فعلت بالدول العربية ، رغم جمعها للعشرات من الحاقدين و الإنفصاليين و أشهر المحرضين ومن يخدمون أجندات ضد الدولة المغربية. هاهي اليوم تحاول بطريقة أخرى في محاولة منهم ترسيخ فكرة الجمهورية الريفية و جمع الماضي بالحاضر وهذه المرة عبر برنامج يسمى في الفلك الممنوع والذي غالبا ما يبث مواضيع إستحيائية يصعب التكلم فيها في مجتمعاتنا العربية
يا قناة العار ليس باستطاعتكم أن تتكلموا في الممنوع فيما يخص هذا الموضوع، لطالما إلتزمت الصمت اتجاه عدة مواضيع في الجزائر ،بل حاولت في بعض الأحيان تسويق فقط للإجابيات في هذا البلد. لا أظن أن القناة التي لا تتكلم على رئيس جمهورية القبايل المحتلة من طرف دولة الجزائرية فرحات مهني أن تكون لديها القدرة للخوض في موضوع ريف المغرب بشكل جدي، ولن تستطيع قناة الصرف الصحي تحريف تاريخ الريف المرتبط بجدوره بملوكه ومغربيته التي تمتد طوال 12قرن . ونحن كمغاربة نعلم أن هذه القناة رأسمالها جزائري تحث تسمية فرنسية لبث الفثنة داخل المغرب سواء شمالا أو جنوبا، كما نعلم أنها لا تتحدث مطلقا على الاحداث التي تقع بالجزائر
يا إخوان المناضلين لابد من تتصدي لكل الاخبار التي تسيئ للمغرب بشتى الوسائل السمعية والبصرية ومقاطعة هذه القناة التي تخدم أعداء الوطن فقط