فيدرالية الناشرين: تصريحات بان كي مون يمكن أن تدخل المنطقة إلى المجهول

محسن راجي شهيد .

عبر المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف عن شجبه للانزلاقات غير المسبوقة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء المغربية.

 

وعبر المكتب، في بلاغ توصل "الأيام 24" بنسخة منه، خلال اجتماعه العادي الذي عقد مؤخرا بالدار البيضاء، عن شجب هذه الانحرافات "التي يمكن أن تدخل المنطقة إلى المجهول"، معتبرا أن المدخل الجدي لإنهاء هذا النزاع المفتعل "هو انخراط كل الأطراف في مسلسل تسوية سياسية قدم فيها المغرب تنازلا هو عبارة عن مقترح أقرب إلى الإنصاف، وهو مشروع الحكم الذاتي الذي يعتبر شكلا من أشكال تقرير المصير، مع العلم أن غالبية الصحراويين هم وحدويون ويوجدون خارج مخيمات تندوف".

 

وسجل البلاغ أن هذا الاجتماع جاء "في ظروف تمر فيها قضية الوحدة الترابية لبلادنا بوضعية مقلقة جراء الانزلاقات غير المسبوقة للأمين العام للأمم المتحدة التي أخرجته عن حياده بوصفه المغرب بالدولة المحتلة لأقاليمها الجنوبية، وانخراطه في مسلسل مواجهة لا علاقة له بالدور المفروض أن يلعبه في التشجيع على إيجاد حل سياسي واقعي ومتوافق عليه لقضية الصحراء والذي تم تبنيه كخيار منذ 2007 من طرف مجلس الأمن الدولي".

 

ودعما للقناعات الوحدوية للناشرين المغاربة، فقد قرر المكتب التنفيذي، حسب البلاغ، عقد اجتماع مجلسه الفيدرالي في ماي المقبل بمدينة العيون كتدشين لسلسلة اجتماعات دورية في الأقاليم الجنوبية، وهي مناسبة لتأسيس أول فرع جهوي للفيدرالية بعاصمة الصحراء.