فيديو صادم يوثق إهانة البوليس الفرنسي لشاب إفريق

محسن راجي :

في صورة مروعة انتشر على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيديو لفرنسي افريقي مبتور الساقين والذراع الأيسر، تمت إهانته من طرف ثلاثة من شرطة باريس في محطة القطار ليون

الفيديو وضع عناصر الشرطة في قفص الاتهام حيث يصر احد المارة على توثيق تفاصيل الاهانة حينما ظل يسير وراء الشرطيين صارخا باعلى صوته “Monsieur l’agent, on a besoin d’aide".

وفي التفاصيل حسب مارواه فرنسوا بايكا فعناصر الشرطة أوقفوه بالمحطة عندما كان يبحث عن القطار المتجه إلى محطة الشمال وطالبوه بوثائق الهوية حيث ابلغهم انه كل الاجراءات المتعلقة بالوثائق لا زالت متوقفة بالبلدية حينها سحب احدهم ساقيه ما جعله يزيل الأخرى ويجلس أرضا، وكل متعلقاته مشتتة قربه، وعل هذه الحالة تركه الشرطيون الثلاثة وانصرفوا…قبل أن يقدم له بعض من عاينوا الحادثة الصادمة المساعدة…

التعاليق المصاحبة للفيديو اتجهت نحو الادانة بل عبر البعض عن سخطهم ضد سلوك رجال الشرطة الثلاثة الذي وصف بالعنصري والغير المقبول والذي لا ينسجم مع النداءات الدولية الداعية لنبد العنصرية.

كل التعليقات عبر صفحات التواصل الاجتماعي اعتبرت المشهد صادم واتجهت وجهات النظر نحو السخط العارم ضد رجال الشرطة الثلاثة، ومن التعاليق ما اعتبرت السلوك لا انساني بالمرة وأخرى اعتبرت تصرفهم يرقى إلى مستوى العنصرية.

وكالات