نتعاونوا مع ولاد الشعب ياكلوا اللحم شوية"

محسين راجي شهيد / النهضة الدولية

لا حديث بين ساكنة مدينة تافراوت، هذه الأيام، سوى عن الجزار الذي قرر بيع اللحم بثمن أقل ل"يأكل ويوكل" كما يقال.

وتعود تفاصيل قصة الجزار، حسب إحدى الصفحات "الفيسبوكية" التي تعنى بأخبار المدينة، عندما قرر هذا الأخير، بيع "كيلوغرام اللحم ب50 درهم وهو سعر ينقص عن باقي الجزارين ب 20 درهم، حيث أن السعر المحلي للحم في مدينة تافراوت هو 70 درهما".

 ثمن الجزار لم يعجب باقي الجزارين، يضيف ذات المصدر، مما دفعهم للتوجه صوب باشا المنطقة، الذي تحرك بدوره على الفور مرفوقا بعناصر من القوات المساعدة والمقدم و فريقا طبيا خاصا للتأكد من سلامة اللحم الذي يبيعه و مدى خضوعه للمعايير الطبية.

وبعد معاينة منجات الجزار، يتابع المصدر، تم التأكد من سلامة جميع مايعرض، ليبادر الباشا بسؤال الجزار عن سبب تخفيضه ثمن اللحم وعن ما أحدثه من استفزاز لدى الجزارين الآخرين، لليجيبه قائلا "اللحم تيطيح عليا ب 35 درهم، نربح 15 درهم باراكا عليا و نتعاونوا مع ولاد الشعب ياكلوا اللحم شوية"، قبل أن  فيخاطب الباشا الباعة المشكين بالقول:" كلشي عندو قانوني، هذاك رزقو يفرقوكيما بغا"، مغادرا المكان.

متابعة