لا زال الرأي العام المحلي بنمنصور ينتظر مأل التحقيقات على خلفيت قارب، بكمون

0

لا زال الرأي العام المحلي بنمنصور ينتظر مأل التحقيقات على خلفيت قارب، بكمون

أين وصلت التحقيقات التي تباشرها عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمنطقة بنمنصور “بكمون ” التابعة للنفوذ الترابي ﻹقليم القنيطرة ،إثر تورط مسؤلين في شبكة دولية لتهريب المخدرات، حيث، بعد أن كشفت التحقيقات مستجدات على خلفية الملف الذي هز الرأي المحلي والوطني والمتعلق بلفظ البحر جثة وخروج قارب مطاطي بسبب أحوال الطقس هل له علاقة، بشبكة تهريب الدولي المخدرات بالمناطق الساحلية ﻹقليم القنيطرة،

ووفق مصادر مقربة، فإن بعض عناصر هذه الشبكة الدولية لتهريب المخدرات،على علاقة بأمنيين بالمنطقة المذكورة بينما ما تزال التحقيقات والأبحاث متواصلة تحت إشراف القيادة الجهوية للدرك الملكي.

ويقول احد الحقوقيون بالمنطقة يجب البحث في هذا الملف الخاص بهذه الشبكة،وهناك شكوك حول تورط مسؤول في قضية تتعلق بتسهيل الاتجار بالمخدرات بالمنطقة، وكذا التواطؤ مع شخص مبحوث عنه وطنيا كما لحظة أشخاص غرباء يتجولون بدون حسيب ولا رقيب ولا تربطهم ايت علاقة بهذه المنطقة حيث أصبحت الساكنة تعيش هلع وخوف من هذه الوجوه ينحدرون من شمال المملكة كالقصر الكبير ومناطق أخرى.

حيث امرة القائد الجهوي للدرك الملكي بتكليف عناصر المركز القضائي لسرية القنيطرة، بفتح بحث قضائي مع المعنيين بالأمر حول، تورطهما في قضية تتعلق بتسهيل مع المهربين ولا زال البحث جاريا، لكشف ملابسات القضية وخلفياتها الحقيقية، بينما يجري البحث لإيقاف المتورط الرئيسي الذي تمكن من الفرار إلى وجهة مجهولة.

وعلمت”مصادر مقربة ”، أن مصالح الدرك الملكي تنتظر مآل ونتائج البحث القضائي وقرار النيابة العامة، لتحديد المسؤوليات الإدارية وترتيب العقوبات التأديبية اللازمة، في حق كل من تورطة في هذه القضية .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.