مجزرة البلدية بمراكش...المهنيون يحتجون

المحرر :سي احمد بالمعزى

مراكش

شهدت المجزرة البلدية بمراكش الكائنة بتراب مقاطعة المنارة، يومه الثلاثاء 8 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية للجزارين المنظوين تحت لواء جمعية "الإخلاص" لبائعي اللحوم بالجملة والتقسيط.
وبحسب مصادر مطلعة لـ"كشـ24"، فإن المهنيين احتجوا على استفحال الذبيحة السرية التي أثرت سلبا على أنشطتهم، وطالبوا بتفعيل لجنة محاربة ومكافة هذه الآفة التي أضرت بمصالحهم، وهو مطلب يعتبره المهنيون مطلبا شرعيا.
ومن بين المطالب التي تثير الإستغراب بحسب مصادرنا، أن المحتجين طالبوا بإلغاء قرار جماعي صادر عن رئيسة المجلس الجماعي السابقة فاطمة الزهراء المنصوري بتاريخ 14 يونيو 2015، يرخص لجزار يسمى عبد السلام الخربوشي بالذبح بالمجازر الجماعية لمدينة مراكش.
وتضيف المصادر ذاتها، أن إدارة المجزرة خضعت للضغوطات ومن المرتقب أن تمنع صاحب القرار غدا الأربعاء من ولوج المجزرة وممارسة حقه في الذبح، علما أن القرار سلمه إياه مدير المجازر الجماعية بحضور رئيس جمعية "الإخلاص" و وكيل المداخيل.
وأوضحت المصادر نفسها، أن الخربوشي الذي يشتغل مع الجزارين لنحو 30 عاما، إضطر طيلة هذه المدة التي حصل فيها القرار والتي ناهزت 6 أشهر، إلى الإشتغال بقرار في اسم جزار آخر وهو الأمر الذي يكلفه اداء مصاريف إضافية تصل إلى نحو 500 درهم يوميا.
ومن المنتظر أن تحل غدا الأربعاء بالمجازر البلدية لجنة خاصة بمحاربة الذبيحة السرية في إطار الإستجابة لمطالب المهنيين الذين يتكبدون خسائر مادية بفعل هذه الآفة