مخطط التنقل الجديد يربك البيضاويين

اعتمدت سلطات ولاية العاصمة الاقتصادية نظاما جديدا للسير، دخل حيز التنفيذ السبت الآنف مع تمام الساعة 12 بعد منتصف الليل، وهو عبارة عن مخطط جديد للتنقل أفضى إلى منع المرور من بعض الشوارع والأزقة، مع إحداث علامات تشوير جديدة وإزالة القديمة.

ويندرج هذا النظام الجديد، وفقا لمصدر بمجلس مدينة البيضاء، في خضم تنفيذ مخطط جديد للسير والجولان، يروم وضع حد للاختناق المروري، وإحداث نوع من المرونة في حركة السير، وكذا الحد من حركة المرور العابر، وتنظيم المدارات، وتحسين خدمات النقل العمومي، والوصول بسرعة إلى أماكن مختلفة في المدينة، إلى جانب تسهيل الولوج إلى مواقف السيارات.

بالمقابل، انتقد بعض مرتادي الحافلات وسيارات الأجرة وسكان مجموعة من الشوارع الرئيسية بالبيضاء، خصوصا شارع رحال المسكيني، هذا التغيير المفاجئ الذي أدى، إلى ارتباك بسبب غياب حملة توعوية مسبقة. وشهدت الشوارع المعنية انتشار رجال شرطة بغية التوجيه وتقديم شروحات حول المخطط الجديد.


يذكر أن النظام الجديد، أدى إلى منع وقوف السيارات في بعض الأماكن وإحداث ممر خاص بالحافلات وسيارات الأجرة، حيث شمل التعديل المروري شارع لالة الياقوت، الذي أصبح مسموحا به السير في اتجاه واحد فقط، صوب شارع باريس، مرورا بزنقة الجزائر، ثم شارع الحسن الأول، وكذا شارع الراشدي في اتجاه شارع مرس السلطان، والمرور عبر شارع رحال المسكيني للوصول إلى ساحة النصر.

للإشارة، فقد خصص مجلس جهة الدار البيضاء-سطات حوالي 47 مليون درهم لتنفيذ مخطط التنقل الجهوي، في إطار برنامج تنمية الجهة في أفق 2030.