مراسل صحفي بتارودانت يتهم احد رجال الامن بالاتراء الغير مشروع

..الاعلام الحر بتارودانت سيكتفي في هذه التدوينة بعمارة واحدة من مجموعة من العقارات التي تعود لأحد كبار ضباط الأمن(..) ..بعد أن تم نقله و تعيينه
كمسؤول

بالأمن العمومي بتارودانت ، حيث تسلم المنصب و هو لا يكسب ثمند دجاجة باستثناء أجرته الوظيفية ..و أصبح من كبار
الملاكين ذاخل و خارج الاقليم ، زد على ذلك الرصيد
المحترم بحساباته البنكية ..لقد حلبوا تارودانت و جف ضرعها ، و لم تعد قادرة على انجاب العجول!!!
لقد شاخت و مرضت و تقوس ظهرها و ظهرت عظامها ، و بسبب ذلك جاع ابناء تارودانت و أهلها !!!
ذخلوها كتاكيت ضعاف و خرجوا منها ذيوك هندية
سمينة و ضخمة !!! دون حسيب أو رقيب !! نتمنى من لجنة التفتيش ان تدقق في التنقيب و التحقيق و البحث لتصل للفساد الإداري الحقيقي الذي تعاني منه
البلاد و العباد ...يتبع.../.

بقلم : مندوب النهضة الدولية بتارودانت ..