مركز الذاكرة المشتركة يحتفل بالسنة الامازيغية والدوزي والشريفة يلهبان منصة الساحة الادارية بمكناس

احتفل مركز الذاكرة المشتركة من اجل الديمقراطية والسلم بالسنة الامازيغية الجديدة في اطار فعاليات الدورة السادسة من مهرجان ملتقى مكناس لحوار الهويات والثقافات
فبمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969 احيا الفنان عبد الحفيض الدوزي حفلا فنيا كبيرا بالساحة الإدارية لمدينة مكناس الى جانب فرقة أيت نهايا من جزر الكناري والفنانة الأمازيغية الشريفة يوم السبت 12 يناير2019 حفلا فنيا كبيرا تفاعل معه الجمهور المكناسي بكتافة وقد غنى الفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي اجمل اغانيه التي تفاعل معها الجمهور الحاضر بالمهرجان
بمنصة الساحة الادارية بالمدينة الجديدة لحمرية بمكتاس 
ويعتبرالفنان الدوزي من الفنانين المحبوبين لدى المغاربة بفضل أخلاقه العالية وفنه الجميل وكلماته الراقية التي تصل الى القلوب مباشرة القلوب ، فقد اعجب الفنان الدوزي بالجمهور المكناسي مما جعله يتحفهم باجمل ما غني ، هدا وقد ألهب حماس الجمهور والتي تعيد بنا الذاكرة إلى كل الحفلات التي يحييها بالمهرجانات ويحقق فيها نسبة حضور جماهيري غفير .
كما تفاعل الجمهور المكناسي الغفير مع اغاني الفنانة الامازيغية شريفة بصوتها الاطلسي الساحر التي لم تخفي سعادتها بلقاء جمهورها بمكناس قدمت احلى اغانيها التي تجاوب معها الجمهور الغفير فردد غناء بغناء وبرقص وتمايل وزغاريد حتى تحولت المنصة الى ساحة مفتوحة للغناء الشعبي مما جعل برودة الجو دافئة فاستطاعت فنانة الاطلس ان تاسر الجمهور المكناسي وتسافر به بعيدا الى عالم السحر والجمال والصوت الملائكي الدي صدحت به في منصة الساحة الادارية ورددت صداه الجبال الاطلسية،كما استمتع جمهور مكناس باغاني رائعة قدمتها فرقة ايت نهاية من جزر الكناري،
كما تخلل هدا الاحتفال تأبين الضحيتين النرويجية والدانماركية بوضع الشموع والورود أمام صورتيهما المنتصبتين تحت المنصة و في مساء نفس اليوم وبفندق عبر المحيط احتضن تقديم وقراءة في
كتاب اعمال ندوة حوار الثقافات واسئلة الهوية النذوة التاسيسية التي شارك فيها نخبة من الكتاب والمفكرين المغاربة الدين اغنو النقاش في الموضوع وقد شهدة الساحة الادارية لجماعة مكناس اطلاق الهب الاسطناعية بحضور جمهور غفير من مدينة مكناس والجهة ككل كما ضرب لهم المنضمون موعدا في الدورة السابعة .

متابعة مكناس
سلامي المصطفى
بعدسة فتيحي صوفي