مصادقة المجلس البلدي بصفرو على اتفاقية الشراكة مع مؤسسة كرز

مراسل  جريدة النهضة الدولية: مصطفى عديسة

طبقا لمقتضيات المادة 36 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، عقد المجلس البلدي الدورة الاستثنائية يوم الجمعة على الساعة العاشرة صباحا بقاعات الاجتماعات بالبلدية، وتضمن جدول الاعمال النقطتين التاليتين:
1) الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة مع المؤسسة المعنية بتنظيم مهرجان حب الملوك.
2) المداولة على مراجعة القيمة الكرائية للقطعة الأرضية التابعة لأحباس أولاد زرو الكائنة بحي حبونة.

حيث عرفت هذه الدورة كما جاء في جريدة صفرو سوريز نقاشات حادة ومسؤولة بين فريق المعارضة ورئاسة المجلس حول اتفاقية الشراكة بين مؤسسة كرز و الجماعة الحضرية والتي بموجبها ستنظم المؤسسة مهرجان المدينة في دورته 96.
واما اثار استغرابنا كيف لرئيس المجلس البلدي الذي تكون في جامعة الاخوين على طريقة التسيير والتواصل ان يصنف موظف بالجماعة الحضرية بانه ينتمي الى المعارضة “وانه منكم” في اجابته على الأسباب الحقيقية لعملية الاقصاء من اللقاء التشاوري للحكامة المنعقدة أيام 30/31 مارس 206 بالقاعة الندوات…. فهل شعار الجديد للمجلس هو سياسة “إذا لم تكن معي فأنت ضدي” وندكر هنا رئيس المجلس بأن كل المجازر التي عرفها التاريخ ، تحت غطاء ديني ومذهبي أو عرقي هي من افرازات تلك الثقافة، فأمام خطاب التعصب يتوقف العقل عن العمل، ويتحول الإنسان إلى كائن غرائزي، فمثلما يجوع ويعطش يكره أيضاً، ويمارس كرهه بالقتل.
وفي الحقيقية ليس المرة الاولى التي يتهجم الرئيس على معارضيه حيث سبق ان قال للصحافيين الذين لم يطبقوا مقولة “العام زين ” بانه اذا لم تستحي فكتب ما شئت” في احدى الاجتماعات.
ونذكر هنا سيد الرئيس انه لسنا من الصحافيين الذين يقولون “العام الزين” وشعار “الله ينصر من اصبح” مثلما يفعل بعض الزملاء المحترمين بحيث بحثنا على الملفات التي يمكن ان نقول لقد احسنتم ولكن على ما يبدو ان جل الملفات التي دخلتم فيها على سبيل المثال لا الحصر قد “فشلتم” فيها :
1- الملف الأول: الخط الرابط بين مدينة فاس- صفرو-
ما زال الخط قائم ولم تستجيب شركة ستي باص الغاء هذا الخط بالرغم انكم تمسكتم بطلب خلق خط جديد للربط بين المدينتين عبر جامعة سيدي محمد بن عبد الله ووصولا الى محطة القطار بفاس.
2- الملف الثاني : قضية موظفي الاشبال /الاشباح
لم تتمكنوا من توقيفهم حيث علمنا ان مستحقاتهم مازالت تدفع لهم شهريا
3- الملف الثالث: قضية تحرير الملك العام
مازالت دار لقمان على حالها، سيدي الرئيس قم بزيارة دخل المدينة العتيقة وخصوصا امام جامع الكبير و حي درب الميتر لترى بأم عينك كيف استبح الملك العام في تحدى سافر لمذكرتكم الاخباربة.
4- الملف الرابع: مؤسسة كرز
قيل عنها الكثير و وعدتم بالكثير ومما اننا نمارس مهمتنا كصحافة مسؤولة ; نتمنى من الله ان تكون هذه الدورة أحسن بكثير من سابقتها بدعوى انكم رفعتم الاحترافية كشعار لهذه المؤسسة، فلكل مقام مقال
سيدي الرئيس لقد قلتم في افتتاحية جريدتكم التي حملت شعار جميل “معا نستطيع”، نتمنى من الله ان تطبقوا ما تقولون.
ملحوضة:
الفيديو الكامل للدورة الاستثنائية”الساخنة” سيتم نشره في الموقع في الساعات القليلة المقبلة .