مصالح ادارية باقليم قلعة السراغنة لاتتواصل مع ممثلي الصحافة ومسؤولو المصالح الخارجية ينهجون سياسة التعتيم

المحرر: خميس الهداجي

لم تجد مطالب بعض المراسلين الصحفيين المعتمدين بشأن إحداث مكتب للاتصال طريقها نحو التنفيذ بالعديد من المصالح الخارجية باقليم قلعة السراغنة، أو على الأقل تسهيل مهمة ممثلي وسائل الإعلام في الوصول إلى مصدر الخبر، حيث يتفق مسؤولو المصالح التابعة لهم في ممارسة التعتيم ورفض تزويد مراسلي الصحافة الوطنية بأبسط المعلومات التي يفترض أن يحصل عليها كل المواطنين، في زمن الشفافية.
ورغم أن العديد من المصالح تتوفر على لائحة للمراسلين الصحفيين المعتمدين، فإنها تكتفي باستدعاء بعضهم في مختلف الأنشطة الرسمية والاجتماعات، وتزويدهم بالاخبار التافهة التي يفضلون تعميمها مع تهميش آخرين مغضوب عليهم، فيما يلاحظ الحضور شبه الدائم لمجموعة من الأشخاص الذين ينتحلون صفة مراسلين صحفيين، بل يتم أحيانا تزويدهم بملفات صحفية، الأمر الذي يطرح أكثر من تساؤل حول موقف مسؤولي بعض المصالح الإقليمية من الصحافة.