مغاربة البندقية ينوبون عن مغاربة روما في الدفاع عن وحدتنا الترابية

نجيم عبد الاله

بعد ان تعدر على مغاربة روما تنظيم وقفتهم الاحتجاجية على خلاف باقي دول العالم في اروبا او امريكا فقد ناب عنهم افراد وجمعيات الجالية المغربية بتريفينتو بالبندقية وهكدا نشرت جريدة هبة بريس

ان مدينة البندقية المتواجدة بشمال ايطاليا شهدت وقفة احتجاجية للتنديد بتصريحات بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، حول الصحراء المغربية خلال زيارته الأخيرة للمنطقة.كما شهدت قبلها بردنوني نفس الوقفة الاحتجاجية

مصادر هبة بريس من الوقفة اوردت ان المشاركين في هذه الوقفة رفعوا شعارات تندد بانزلاقات " بان كيمون " وهتف الكل " "الصحراء مغربية"، و"المغرب في صحرائه.. والصحراء في مغربها"، كما تم رفع الأعلام المغربية وصور الملك محمد السادس.

وقالت مصادرنا أن الوقفة الاحتجاجية شاركت فيها جمعيات مغربية تتواجد بالمنطقة وساهم ايضا في انجاح هذا التكثل الاحتجاجي وجود ايطاليين و ممثلي بعض الديانات الأخرى .

واختار منظمو الوقفة ان تتجم الشعارات المرفوعة للفرنسية والايطالية والانجليزية حتى تصل الرسالة الى كل العالم ، كما ندد المغاربة في هذه الوقفة بالاعتداءات الارهابية التي طالت بروكسيل .

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من عواصم ومدن العالم شهدت وقفات احتجاجية منددة بتصريحات بان كي مون الأخيرة، وبانزلاقات وعدم حياديته في ملف الصحراء المغربية.

وفي رسالة شكر وامتنان ارسل السيد نظيف مصطفى رئيس جمعية ببردنوني
باقة من الشكر تفوح بعطر فواح يزكم الانوف بخالص الامتنان نهديها إلى كل الغيورين على وحدتنا الترابية،وثوابتها الوطنية،والى كل من دعموا من قريب أو من بعيد وقفتنا الاحتجاجية ضد التصريحات المغرضة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول صحرائنا المغربية، وقال مهما شكرنا فلن نوفيهم حقهم من الشكر،وهم الذين ساهموا في التئام صفوفنا نحن مغاربة إيطاليا لنصدح باستنكارنا وتنديدنا ضد الانزلاقات التي مست بمشاعركل مغاربة العالم.
ومن هذا المنبر نجدد تشبتنا الراسخ بالوحدة الترابية للمملكة،وتجندنا الدائم لافشال مناورات أعداء مغربية الصحراء في ضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس نصره الله واقر عينه بولي العهد مولاي الحسن والاسرة الملكية الشريفة.