مغربية تكابد الموج بين سبتة المحتلة والتراب المغربي بعد 6اشهر من الحجز الظالم

  1. امرأة من العالقات بسبتة تكابد الموج، وتواجه خطر البحر
  2. للالتحاق بأهلها بعد نفاذ صبرها و فقدان الأمل

عبرت سيدة مغربية الحدود الفاصلة بين الساحل المغربي و سبتة المحتلة مساء يوم أمس الثلاثاء، عبر مرورها بالحاجز الصخري ‘’تاراخال’’.

ووفق سائل اعلام محلية، فالمغربية قامت بالمرور عبر الصخور لتقوم بعدها بالعبور سباحة إلى الجانب المغربي، بعدما قضت أزيد من ستة أشهر بسبتة المحتلة، عالقة بالمدينة.