مقتل أول جندي قطري من قوات التحالف العربي باليمن

محسن راجي شهيد .

أعلنت القوات المسلحة القطرية، اليوم الأربعاء، عن مقتل أول جندي قطري مشارك بقوات بلاده المنضوية ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية، فإن القوات المسلحة في البلاد أعلنت عن "استشهاد الجندي محمد حامد سليمان".

وأشارت الوكالة إلى أن الجندي المذكور استشهد "أثناء تأدية الواجب ضمن قوات التحالف العربي المشاركة في عملية إعادة الأمل في الجمهورية اليمنية الشقيقة"، دون ذكر مزيد من التفاصيل عن ظروف مقتله.

ويعد هذا أول جندي قطري يعلن عن مقتله منذ بدء العملية العسكرية التي تشنها قوات التحالف العربي باليمن وبدأت في 26 مارس/ آذار الماضي.

وبدأت مشاركة قطر في عملية "عاصة الحزم" بـ10 مقاتلات حربية، قبل أن تدفع بنحو الف جندي إلى اليمن مزودين بعتاد ومعدات عسكرية حديثة لدعم العملية البرية لقوات التحالف في اليمن التي بدأت في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ووفقا لمصادر عسكرية، فان القوة القطرية التي دخلت اليمن عبر منفذ" الوديعة" البري، الرابط بين السعودية واليمن، تضم 1000 جندي وعربات جند وراجمات صواريخ حديثة، وباتت تتمركز في مأرب وحدود الجوف، شرقي البلاد.

وفي 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وتشارك به قطر، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" العسكرية، التي بدأها في 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية "إعادة الأمل"، التي قال إن "من أهدافها شق سياسي، متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين".

ونجح التحالف العربي خلال العملية العسكرية المستمرة منذ 8 شهور، في استعادة 5 محافظات جنوبية( عدن ، لحج ، أبين ، الضالع ، شبوة)، وأجزاء واسعة من محافظة مأرب، شرقي البلاد.

وتكبد التحالف خسائر في الأرواح، بحسب إحصاء أجرته "الأناضول" مؤخراً استناداً لبيانات رسمية، 173  قتيلا، دون احتساب ضحايا القوات اليمنية الموالية للشرعية والجندي القطري اليوم)، بينهم 153 عسكرياً، و20 مدنياً هم "84 سعوديا، و63 إماراتيا، و5 بحرينيين، وطيار مغربي، فضلا عن المدنيين العشرين(من جنسيات مختلفة)".

الاناضول