مقتل 10 مدنيين في قصف روسي على حلب السورية

النهضة الدولية - الأناضول

قتل 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال، اليوم الأربعاء، جراء قصف للطائرات الروسية، استهدف عدة أحياء في مدينة حلب شمالي سوريا.

وأفادت مصادر في الدفاع المدني في المدينة، أن الطيران الروسي أغار على أحياء يقطنها مدنيون وهي المعادي، والأنصاري، والحيدرية، والفردوس، والصالحين، موضحةً أن عشرات المدنيين أصيبوا بجروح جراء القصف إلى جانب القتلى.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، اليوم، قصف طائرات بلاده، 277 موقعًا إرهابيًا في سوريا، وذلك في 85 طلعة جوية خلال 48 ساعة الماضية.

وأوضح كوناشينكوف، في مؤتمر صحفي، أن الطلعات الجوية الروسية تركزت في مدن دمشق، وحلب، واللاذقية، وحمص، وإدلب.

وكان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أعلن مطلع شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، نزوح أكثر من 123 ألفًا و842 شخصًا، في مناطق حلب وحماة، وإدلب، منذ بدء القصف الروسي، نهاية شهر أيلول/ سبتمبر الماضي،

يذكر أن الطائرات الحربية الروسية، قد بدأت نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، شن غارات على ما وصفته بـ"مواقع التنظيمات الإرهابية"، في سوريا، وتفيد تقارير إعلامية متعددة، أن القصف الروسي طال مواقع لا وجود لداعش فيها كمحافظات حمص، وحماة، وإدلب (وسط سوريا)، وهو ما أوقع عشرات القتلى من المدنيين بينهم نساء وأطفال.