مهزلة اخرى من مهازل حكومة اخنوش ..ضرب أسس مدارس سيارات التعليم بالمغرب وتشريد العاملين في القطاع

مهزلة اخرى من مهازل حكومة اخنوش ..ضرب أسس مدارس سيارات التعليم بالمغرب وتشريد العاملين في القطاع

بقلم : نجيم عبدالاله السباعي

الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة والإعلام الحديث

تحت لواء اللجان العمالية

وقفة احتجاجية أن لم أقل اول انتفاضة يعرفها قطاع سيارات التعليم بالمغرب تنظم بجهة الدار البيضاء سطات..
أن قطاع سيارات التعليم بالمغرب ومن وراءه ارباب سيارات التعليم منذ الاستقلال إلى الآن جعل القطاع وجعل رخصة السياقة بالمغرب تتصف بسمعة جد طيبة في كل اوروبا وكذا الدولةالعربية ..فهل يعامل بما عومل به الآن..؟

وانا اتابع هذه الوقفة النضالية والوطنية في نفس الوقت ، وكأنني في قاعة من قاعات العروض الثقافية ، بفضل التنظيم المحكم والدقيق، وهدا أن دل على شئ فإنما يدل على وعي وحنكة المنظمين من ارباب مدارس سيارات التعليم , كيف ذلك :
أولا كان الانضباط في توقيت الوقفة حيث كان الجميع حاضرا في التوقيت المتفق عليه.
تانيا جميع سيارات التعليم تم اصطفافها بنظام وتنظيم رغم ضيق المكان.
تالتا تم وضع مكبرات الصوت على سيارة مفتوحة استغلت متل خشبة للمسرح.
رابعا تم تطبيق برنامج محكم كانك ذاخل قاعة  من قاعات العروض الثقافية ،فعلا حيث تلي القرآن الكريم بعده النشيد الوطني ، تم تلي البيان الرسمي ، بعد ذلك تليت المطالب التي كانت كلها مطالب معقولة في صالح الجميع سواءا ارباب المدارس أو معلمي السياقة أو الوكالة الوطنية ..
بعد ذلك تم ترديد الشعارات التي كانت شعارات أخلاقية تختتم بالتشبت بصاحب الجلالة الملك محمد السادس وتناشده با ن ينقد هده المهنة النبيلة من كل خائن يضر بالوطن وسمعته.


وفي الاخير وقبل الوقت المتفق عليه تم إنهاء الوقفة باختيار ممتلين عن كل مدينة من جهة الدار البيضاء سطات لكي يجلسوا مع الإدارة الجهوية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية ، التي قدمت لها المطالب ، وتم امهالها لمدة 48 ساعة من أجل الرد على هذه المطالب التي سوف ننشرها بهدا المقال بعد أن نتوصل بها..
في الحقيقة وكما جاء في عنوان هذا المقال أن عهد هده الحكومة يعتبر الأسوأ عبر التاريخ الوطني بالمغرب ، حيث أنها تخلق أزمة تلو الأخرى وأن مؤسسات الدولة العمومية من الوزارات ،  تتحدى المواطنين وتتحدى المؤسسات الخاصة الخدماتية التي يرتكز عليها الشعب، فمن أزمة التعليم الى ازمة الصحة إلى الصيادلة إلى أزمات صناعة الأسنان والموانئ إلى آخره. لم يسلم اي قطاع مغربي من الازمات ومن تضيق الخناق عليه ، وهدا كله في الواقع يسير في اتجاه يعاكس الوطنية الحقة ويعاكس المقدسات الوطنية ونهجها السلمي و المؤازر لأفراد الشعب وللطبقة الهشة.


أن ارباب مدارس سيارات التعليم بالمغرب جهة الدار البيضاء سطات القلب النابض للاقتصاد المغربي ، قد امهلت الوكالة الى يوم الأربعاء للرد على مطالبها والجلوس معها على طاولة المفاوضات ، تحت لواء اللجان العمالية . بل أن ارباب مدارس قطاع تعليم السيارات مستعدون للتعبير عن احتجاجهم والدفاع عن مصالحهم في العاصمة الإدارية الرباط .بل والدهاب إلى المحكمة الإدارية أو القضاء الدستوري من أجل انصافهم ، بدل التعنت والتطبيق التعسفي، و” الحكرة” التي لا تخدم ولن تخدم اي طرف .بل تضرب مقومات الوطن .في الصميم