هذه تفاصيل رسائل السكوري لـCDT في تأبين الفقيد الأموي

0

هذه تفاصيل رسائل السكوري لـCDT في تأبين الفقيد الأموي

  29 نوفمبر 2021     08:35:39

عبد الواحد الحطابي

“أود بمناسبة هذا المحفل التأبيني التكريمي لروح المناضل الوطني الديمقراطي الكبير المرحوم نوبير الأموي، التأكيد على أننا جزء لا يتجزأ من العائلات الفكرية والاجتماعية والسياسية والثقافية التي التأمت هذا اليوم كي نوجه تحية الشكر والامتنان إلى رجل وقائد نقابي وطني له مكانة مرموقة في الحياة النقابية والسياسية المغربية، وذلك بفضل جهوده وتضحياته وعطاءاته في خدمة بلده وخدمة للنسيج الاجتماعي النقابي المهني الوطني”.

تلك كانت واحدة من العبارات القوية التي وردت على لسان يونس سكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، في المحفل التأبيني لأربعينية فقيد المغرب الذي نظمته الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم السبت 29 نونبر من هذا الشهر (2021) بمسرح محمد السادس بجماعة الصخور السوداء بالدارالبيضاء.

الوزير سكوري الذي أكد في كلمة مصورة، أنه لم يجد من أجل استذكار مناقب المرحوم، شهادة أسمى مما جاء في رسالة التعزية التي بعثها الملك محمد السادس لأسرة الفقيد، أكد أن نوبير الأموي، كان شخصية فذة قادرة على مد الجسور بين المكونات الشعبية والرسمية على أسس واضحة من الالتزام الصادق والشفافية في القول والفعل إذ لم يكن يخشى الراحل يقول الوزير في حكومة أخنوش “لومة لائم في أن يقول كلمة حق”، مثلما كان حسه الوطني يجعله قادرا يضيف “على أن يتفهم أوضاع بلاده ومحدودية امكاناتها أحيانا فيستحضر أهمية استقرار بلاده ومتطلبات السلم الاجتماعي”.

وحمل سكوري في كلمته أمام الحضور، مفكرون ومثقفون وسياسيون ورجال إعلام ونقابيون.. رسالة صريحة من الحكومة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بشأن الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، أكد خلالها عزم الوزارة وإرادتها للعمل جنبا إلى جنب مع كل الشركاء الاجتماعيين الوطنيين بناء على ما أسماه التراكم المحقق وتجاوز المعيقات وربما يقول “سوء الفهم أو التقدير”، لكن كـ”شركاء حقيقيين في الحوار وتبادل الأفكار والمقترحات والاستشارات الضرورية في كل ما يهم حاضر ومستقبل الشغيلة المغربية”.   

وذكّر الوزير سكوري في هذا السياق، ما صرح به أخنوش، أمام البرلمان، وتأكيده في هذا الخصوص، على مبدأ الحوار والتشاور، لافتا عزم الحكومة وبكل الوسائل على إعطاء نفس إيجابي جديد الذي اعتبره من جانه المرجع الأساسي لكل النقاشات والمفاوضات بروح من المسؤولية الوطنية، كما تعبّر عنها أدبيات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وقال موجها خطابه لقيادة الكونفدرالية التي رفضت انطلاقا من موقع مسؤوليتها الاجتماعية التوقيع على اتفاق 25 أبريل 2019 “أنا رهن إشارتكم، والوزارة تلتزم بالإنصات للمطالب المشروعة والمقترحات الوجيهة التي تتقدمون بها كشركاء اجتماعيين”.

وفي سياق ذي صلة، وجه الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل عبد القادر الزاير، الجمعة 26 نونبر (2021) رسالة لرئيس الحكومة عزيز اخنوش، يدعوه فيها إلى التعجيل بفتح حوار اجتماعي ثلاثي الأطراف لمأسسة الحوار والتفاوض حول ملفات وقضايا الطبقة العاملة وعموم الأجراء
١

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.