هكذا تم اعتقال المتهم بتقليد صوت الأميرة للا سلمى

الكاتب :  محسن راجي شهيد

قضت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، إدانة المتهم الذي انتحل صفة الأميرة للا سلمى واتصل بالبطل المغربي العالمي محمد الربيعي لتهنئته بغيت النصب عليه، بـ 5 سنوات سجنا نافدا.

 

كما قالت صحيفة أخبار اليوم، أن مقلد صوت الأميرة للاسلمى في تهنئته محمد ربيعي، بُعيد نيله بطولة العالم في الملاكمة، والذي عاود الاتصال بالبطل كي يعده بتمكينه من امتيازات، منتحلا صفة مسؤول بالديوان الملكي ، تم اعتقاله بمسكنه في حي السالمية بمدينة الدار البيضاء، بعد مراقبة اتصالات هاتفية صادرة عنه.

و جاء اعتقال الشخص المذكور بعد أن أخبر الديوان الملكي الأمنيين بأن عقيلة الملك محمد السادس لم تجر أي اتصال بربيعي، خلافا لما أورده البطل العالمي في تصريحات صحافية أدلى بها.

ولم يتطلب التحقيق وقتا طويلا بعد التوصل مباشرة إلى هوية "خ.ز"، وهو نصاب معروف لدى الضابطة القضائية بالدار البيضاء، وسبق للعدالة أن تعاملت مع جرائم مماثلة له، أولاها كانت قبل 12 عاما، وعرفت انتحاله، أيضا، صفات مسؤول وموظفين سامين، بالديوان الملكي تحديدا، ضمن عمليات نصب واحتيال بصم عليها هاتفيا، فقد كان يربط الاتصال بضحاياه لإيهامهم بالتحصل على منافع ومزايا وهمية . في حين بدا البطل ربيعي متفاجئا من الواقعة، ورفض الخوض في تفاصيلها، بعد أن كادت تنغص عليه فرحة اللقب العالمي