هل سيسقط  وزير السياحة لحسن حداد بعد الغضبة الملكية ؟

 

جريدة النهضة الدولية / مراسلة حسن بوقورارة

تناقلت عدة مواقع إخبارية تفاصيل ما دار بالمجلس الوزاري الأخير والذي ترأسه الملك محمد السادس ، حيث أشارت إلى أن الملك ثار في وجه وزير السياحة لحسن حداد ولامه على فشله في تدبير قطاع السياحة وتعثر مجموعة من المشاريع السياحية بشمال المملكة التي تحولت الى خراب.

وتضيف أن الملك وجه لوماً مباشراً أمام أنظار وزراء الحكومة لوزير السياحة لحسن حداد، واصفة الاخير بأنه تجمد في كرسيه ينصت لانتقادات فشله، قبل أن يتدخل بنكيران بالقول : نعام آسيدي غادي نتداركو الأمر… ليجيبه الملك : امتى ؟ شحال بقا للحكومة؟ سبعة أيام.

وبهذه الأجوبة الصادمة للملك، دب سكوت وصمت في قاعة الإجتماع، وجعل معه الوزراء يخيم عليهم صمت رهيب، خاصة بعد ملاحظة الغضب باد على وجه الملك اثر فشل مشاريع سياحية هامة و نسيان أخرى أوكلت للوزير حداد وكلفت الملايير..