هل يلتحق رئيس الرجاء بحزب "الحمامة" طمعا في عشاق الأخضر بالبيضاء؟

أ.ب

يبدو أن سعيد حسبان، رئيس الرجاء الرياضي، القيادي الحركي السابق، في الدار البيضاء، قد وجد ضالته أخيرا في حزب التجمع الوطني للأحرار، إذ يرتقب ترشحه باسم الأخير وكيلا للائحته بدائرة الفداء درب السلطان

وبلغ "منارة" أن حزب "الحمامة" قد يجعل سعيد حسبان على رأس لائحته الانتخابية خلفا لزكرياء بنكيران الذي قرر عدم خوض الانتخابات التشريعية، في الدائرة المعروفة بولائها للرجاء الرياضي.

وفيما تراجع زكرياء ابن كيران، نجل عبد الرزاق ابن كيران المعروف بصاحب "المحطة الطرقية أولاد زيان" في العاصمة الاقتصادية، فإن حسبان ارتمى في أحضان التجمع الوطني للأحرار طلبا للتزكية بعدما قوبلت طلباته بالرفض من قبل حزبي الأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري.

ولم يفوت سعيد حسبان رئيس الفريق الأخضر البيضاوي، الفرصة مساء أول أمس الخميس، للقاء بصلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، لتدارس إمكانية الالتحاق بالتجمعيين، غير أن هذا الأمر لم يرق هؤلاء الذين يَرَوْن في الرجل ورقة محترقة بعدما لفظه حزب "السنبلة" وجر عليه ويلات من قبل جماهير الرجاء الرياضي التي يراهن عليها في الدائرة التي تعتبر خزانا لعشاق الفريق.