وزير الخارجية الألماني: علينا إجبار واشنطن وموسكو على التصرف بشفافية في ملف سوريا

النهضة الدولية ـ الاناضول

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، "ينبغي علينا أن نجبر واشنطن وموسكو، كي تتصرفا بشفافية أكثر في موضوع الملف السوري".

جاء ذلك في كلمة له، خلال تواجده في العاصمة الإيرانية طهران، ومشاركته في أعمال الاجتماع التحضيري لمؤتمر ميونيخ الأمني.

وأضاف شتاينماير، "إن التدخل العسكري الأمريكي في المنطقة، خلال فترة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، يعد أحد العوامل المؤثرة بظهور المشاكل فيها، لذا نأمل في عدم تكرار أخطاء من هذا القبيل بعد الآن".

وأشار شتاينماير، إلى تواجد دول تدافع عن رحيل بشار الأسد، من أجل حل الأزمة القائمة في سوريا، مشددا على أهمية مشاركة دول المنطقة بما فيها تركيا، في مفاوضات لحل الأزمة.

ويشارك في الاجتماع  التحضيري الذي يعقد ليوم واحد في مكتب الدراسات الدولية في وزارة الخارجية، كل من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ونظرائه الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والأفغاني صلاح الدين رباني، والعراقي إبراهيم الجعفري، واللبناني جبران باسيل، ورئيس حكومة إقليم شمال العراق نيجيرفان بارزاني، إلى جانب  مسؤولين آخرين أوروبيين وأمميين من دول أخرى.