وزير الدفاع الروسي: سنضاعف هجماتنا الجوية في سوريا إلى ضعفين

تحرير : محسن راجي شهيد .

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستضاعف عدد غاراتها الجوية في سوريا، إلى ضعفين.

جاء ذلك في كلمة شويغو، في اجتماع رفيع المستوى، بالعاصمة موسكو، اليوم ، حضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومسؤولون عسكريون، مؤكدًا أنهم بصدد ضم طائرات تحمل صواريخ بعيدة المدى إلى عملياتهم الجوية، من طراز Tu-160، وTu-95MS، وTu-22m3.

وأكد شويغو، أن روسيا نفذت 127 طلعة جوية، ضربت خلالها 140 هدفًا في سوريا، اليوم، كما قصفت طائراتها جملة أهداف في مدينتي حلب، وإدلب، بـ 34 صاروخًا موجهًا.

من جانبه، أوضح الرئيس الروسي، أنه أبلغ السفينة الحربية الروسية "موسكو"، الرابضة في البحر المتوسط، بقدوم سفينة حربية فرنسية إلى المنطقة، مشيراً أنه أوعز لطاقمها بالتعاون مع الفرنسيين على أنهم "حلفاء"، مفيدًا أن الجيش الروسي يدافع عن مواطني بلده، باتباع "مهمة مكافحة الإرهاب"، في سوريا.

جدير بالذكر، أن المقاتلات الروسية، بدأت نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، بشن غارات على ما وصفته بـ"مواقع التنظيمات الإرهابية"، في سوريا.

وتفيد تقارير إعلامية متعددة، أن القصف الروسي طال مواقع لا وجود لـ"داعش" فيها كمحافظات حمص، وحماة، وإدلب (وسط سوريا)، وهو ما أوقع عشرات القتلى من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

المصدر : الاناضول