وزير بطالبان يطلب اللجوء إلى ألمانيا

كشفت صحيفة “دير شبيغل” الألمانية عن محاولة عبور وزير سابق في طالبان الحدود الألمانية مستخدمًا جواز سفر مزور,وقد طالب بحق اللجوء له ولأسرته بعد ألقاء القوات الألمانية القبض عليه في مطار فرانكفورت الدولي.

وتابعت الصحيفة في تقرير لها أن القوات الألمانية قد ألقت القبض على وزير أفغاني ,كان يربد عبور الحدود بأوراق غير رسمية ,و بعد القبض عليه اكتشفت القوات الأمنية أن المدعو محمد عبد الرؤوف هو وزير صحة سابق في طالبان في أفغانستان عمل في منصبه كوزير من عام 1996 إلى 2002 ,مشيرة في تقريرها إلى إن وزير صحة طالبان قابل ذلك زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن عدة مرات قبل مقتله .

وذكرت الصحيفة أن محمد عبد الرؤوف هرب من أفغانستان بعد مضايقات تعرض لها على خلفية معارضته لقيادات الحكم في طالبان,حيث سافر إلى باكستان أولا ثم منها إلى النرويج حتى وصل إلى مطار فرانكفورت الدولي والقي القبض عليه هناك, ثم طالب باللجوء في ألمانيا بعد اكتشاف القوات الأمنية هويته الحقيقة. وكان محمد عبد الرؤوف قد نفي من قبل طالبان قبل عدة سنوات إلى النرويج,ولكن القوات فد قامت بطرده من البلاد في عام 2014 مدعي بأنه أصبح خطرا على الأمن العام,.حيث توجهت له اتهامات عديدة من قبل الحكومة النرويجية منها انه يحرض الشباب إلى التطرف وممارسة العنف .

وقد ساهمت خلفية عبد الرؤوف الغير مريحة للقوات الأمنية في رفضها طلبه في اللجوء في ألمانيا,حفاظا على امن واستقرار الدولة , ومحاولة منها في محاربة الفكر المتطرف الإرهابي ,فما بحدث في العالم في الفترة الأخيرة من حوادث إرهابية تحت شعار الإسلام لم يساعد عبد الرؤوف في حصوله على حق اللجوء في المجتمع الأوروبي بشكل عام وليس في ألمانيا بوجه التحديد.